“جوجل” تستعد لتوجيه ضربة قاصمة إلى “أوبر”

“جوجل” تستعد لتوجيه ضربة قاصمة إلى “أوبر”

كشفت تقارير صحفية عالمية، أن شركة “جوجل” الأمريكية، تستعد رسمياً لتوجيه ضربة وصفتها بـ “القاصمة”، إلى خدمة النقل التشاركي “أوبر”. وقالت مجلة “فوربس” الأمريكية، إن شركة “وايمو” التابعة لـ “جوجل”، أطلقت رسمياً أول خدمة لركوب سيارات ذاتية القيادة التشاركية، بمقابل رسوم رمزية، لتدخل ساحة المنافسة مع خدمات أخرى مشابهة مثل “أوبر”، بخدمة “التاكسي الروبوت” الجديدة. …

ff-og-image-inserted

كشفت تقارير صحفية عالمية، أن شركة “جوجل” الأمريكية، تستعد رسمياً لتوجيه ضربة وصفتها بـ “القاصمة”، إلى خدمة النقل التشاركي “أوبر”. وقالت مجلة “فوربس” الأمريكية، إن شركة “وايمو” التابعة لـ “جوجل”، أطلقت رسمياً أول خدمة لركوب سيارات ذاتية القيادة التشاركية، بمقابل رسوم رمزية، لتدخل ساحة المنافسة مع خدمات أخرى مشابهة مثل “أوبر”، بخدمة “التاكسي الروبوت” الجديدة. ولكن اللافت للنظر أن “جوجل” دخلت ذلك المجال ليس بسيارات عادية، ولكن بسيارات ذاتية القيادة، وهو ما سيجعلها توجد طفرة غير مسبوقة في هذا المجال. وأطلقت “وايمو” التابعة لـ “جوجل” خدمة “التاكسي الروبوت” بصورة تجريبية في 4 ضواحٍ من مدينة فينيكس الأمريكية، على أن تعمّمها في وقتٍ لاحق. وقالت “فوربس” إن فينيكس ربما تكون “الخطوة الأولى” في هيمنة “وايمو” على الطرق الأمريكية بصورة كاملة، وانطلاقها فيما بعد إلى كل دول العالم. وتحتاج “وايمو” على الأقل، إلى 3 سنوات حتى تتمكّن من المنافسة الحقيقية للخدمات المشابهة لها مثل “أوبر”.

ولكن سيارات “وايمو” ذاتية القيادة، حققت بدورها نجاحات كبيرة، مقارنة بنظرائها الذين يخططون لإطلاق سيارات مشابهة. وأجرت “وايمو” حتى الآن اختبارات في نحو 25 مدينة أمريكية، وهي حتى الآن الشركة الوحيدة المسموح لها بالسير في شوارع كاليفورنيا، بعد مطابقتها سجل السلامة من الدرجة الأولى. وتأمل “وايمو” أن تسهم خدمة “التاكسي الروبوت” الجديدة التي ستطلقها في إنقاذ آلاف الأرواح الذين يفقدون حياتهم سنوياً، بسبب حوادث الطرق. وتشير “فوربس”؛ إلى أنه في حالة نجاح تجربتها في فينيكس ستبدأ المدن والدول في طلب تلك الخدمة بصورة عاجلة، للحفاظ على أرواح الناس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً