ترامب يُقدم رحيل ماتيس إلى بداية يناير المقبل

ترامب يُقدم رحيل ماتيس إلى بداية يناير المقبل

أعلن الرئيس الأمريكي، الأحد، تعيين باتريك شَناهان، وزيراً للدفاع بالوكالة خلفاء لجيمس ماتيس اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) المقبل، مقرباً بذلك موعد رحيل الجنرال المحترم الذي كانت لدونالد ترامب خلافات كبرى معه خاصةً بسبب الانسحاب من سوريا. وسبق لماتيس، إعلان ترك منصبه في نهاية فبراير(شباط) المقبل، ليتيح انتقالاً مريحاً لخلفه.لكن ترامب المستاء جداً من التغطية الإعلامية لاستقالة…




وزير الدفاع الأمريكي المستقيل جيمس ماتيس (أرشيف)


أعلن الرئيس الأمريكي، الأحد، تعيين باتريك شَناهان، وزيراً للدفاع بالوكالة خلفاء لجيمس ماتيس اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) المقبل، مقرباً بذلك موعد رحيل الجنرال المحترم الذي كانت لدونالد ترامب خلافات كبرى معه خاصةً بسبب الانسحاب من سوريا.

وسبق لماتيس، إعلان ترك منصبه في نهاية فبراير(شباط) المقبل، ليتيح انتقالاً مريحاً لخلفه.

لكن ترامب المستاء جداً من التغطية الإعلامية لاستقالة ماتيس التي تضمنت انتقادات حادة للرئيس، قدم موعدها.

وكتب ترامب على تويتر “يسرني أن أعلن أن مساعد وزير الدفاع، باتريك شَناهان، الموهوب جداً سيتولى وزارة الدفاع بالوكالة اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) 2019”.

وأضاف ترامب في تغريدته أن لدى شناهان “لائحة طويلة من النجاحات في منصبه مساعداً للوزير وقبل ذلك لدى مجموعة بوينغ، سيكون رائعاً”.

ورحب ترامب بأداء جيم ماتيس في تغريدة أعلن فيها رحيله، مؤكداً أنه ينسحب “بكل التكريم الذي يستحقه”، وأضاف أن “وزارة الدفاع في عهد جيم حققت تقدماً كبيراً”.

لكن اللهجة تغيرت بعد يومين. فترامب على تويتر أنه منح ماتيس “فرصةً ثانيةً” بعد إقالته في عهد الرئيس السابق باراك أوباما “بلا تكريم”، وأشار إلى جملة محددة في رسالة استقالة ماتيس عن ضرورة معاملة الولايات المتحدة “الحلفاء باحترام”.

وقال ترامب إن “الحلفاء مهمون جداً لكن ليس عندما يستغلون الولايات المتحدة”.

واستقال جيم ماتيس، الخميس الماضي، على أن تسري اعتباراً من نهاية فبراير(شباط)، بعد إعلان ترامب انسحاب القوات الأمريكية من سوريا في أسرع وقت، معتبراً أن تنظيم داعش “هُزم”.

وفي اليوم نفسه أعلن ترامب بداية الاستعداد للخروج من أفغانستان.

وفاجأت هذه القرارات حلفاء الولايات المتحدة بينما عبر وزير الدفاع منذ تولي ترامب السلطة في يناير(كانون الثاني) 2017 علناً عن اعتراضه على هذه الاستراتيجية الجديدة للإدارة الأمريكية.

و حذر مراراً ماتيس من انسحاب متسرع و”ترك فراغ في سوريا يمكن أن يستغله نظام الرئيس السوري بشار الأسد أو من يدعمه”.

وتلت استقالة جيم ماتيس، استقالة الموفد الخاص للولايات المتحدة إلى التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين بريت ماكغورك. اس

وذكرت وسائل إعلام أمريكية عديدة أنه قرر مغادرة منصبه في فبراير (شباط) لكنه قدم الموعد بعد التطورات الأخيرة.

وكتب ماكغورك في رسالة استقالته التي اطلعت عليها صحيفة “نيويورك تايمز” أن قرار ترامب الانسحاب من سوريا “صدمة” و”انقلاب كامل على السياسة التي قدمت لنا”.

وأضاف أن القرار “ترك التحالف في قلق، وشركاءنا في المعارك في إحباط”.

وتابع “عملت هذا الأسبوع على محاولة إدارة بعض آثار القرار، لكن في نهاية المطاف أدركت أنني لا استطيع تنفيذ هذه التوجيهات والبقاء نزيهاً”.

وأضاف أن “مقاتلي تنظيم داعش لم يُهزموا في الواقع”، وأن “سحب القوات الأمريكية قبل الأوان قد يعزز الظروف التي تسمح للجهاديين بإعادة تجميع قواهم في المنطقة”.

وشناهان الذي يشغل منذ يوليو(تموز) 2017 منصب مساعد وزير الدفاع، لم يخدم في الجيش من قبل وأمضى الجزء الأكبر من حياته المهنية في القطاع الخاص.

وشغل سابقاً منصب نائب رئيس مجموعة بوينغ لصناعة الطائرات والشؤون اللوجستية والعمليات، ومنصب نائب رئيس ومدير عام أنظمة بوينغ للدفاع الصاروخي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً