القبض على أميركيين في الفلبين بعد إلقائهما جثة فتاة في النهر

القبض على أميركيين في الفلبين بعد إلقائهما جثة فتاة في النهر

أعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الاثنين أنه جرى إلقاء القبض على اثنين من المواطنين الأميركيين عقب أن قاما بإلقاء جثة فتاة أميركية في النهر بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

أعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الاثنين أنه جرى إلقاء القبض على اثنين من المواطنين الأميركيين عقب أن قاما بإلقاء جثة فتاة أميركية في النهر بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

وألقي القبض على المشتبه بهما /21 عاما/ و /22 عاما/ أمس الأحد بعد أن أبلغ عن الواقعة سائق سيارة الأجرة التي كانا يستقلانها.

وبمساعدة السائق، عثرت الشرطة على جثة الأميركية تومي ميشيل ماسترز / 23 عاما/ في نهر باسيج في مانيلا في ضاحية توندو.

وقال رئيس شرطة مانيلا فيسينت داناو جونيور إن الجثة كانت ملفوفة في كيس للنفايات ومغلفة بشريط لاصق وموضوعة في صندوق.

وأضاف أنه يعتقد أن الضحية صديقة المشتبه به / 21 عاما/، مضيفا أن المشتبه بهما استقلا السيارة من منطقة سكنية في مدينة ماندالويونج في مانيلا.

وعندما حجز المشتبه بهما رحلتهما لدى شركة السيارات قالا إنهما سيتوجهان إلى مركز تجاري في مانيلا، ولكنهما طلبا من السائق التوقف عند منطقة عشوائية يطلق عليها باسيكو في توندو، حيث قاما بإلقاء الصندوق في النهر.

وقالت الشرطة إن السائق وجد أن الواقعة مثيرة للشبهات وأبلغ الشرطة.وجرى إلقاء القبض على المشتبه بهما في شقة مستأجرة. وقالت الشرطة إن الثلاثة أميركيين كانوا في زيارة سياحية للفلبين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً