كيف يؤثر تناول المعجنات في الاعياد على صحتكم؟

كيف يؤثر تناول المعجنات في الاعياد على صحتكم؟

يعدّ الإسراف في تناول المعجنات في الأعياد عادة يتداولها الناس، وتتزايد خاصة في فترة إقتراب احتفالات رأس السنة، فتكثر طاولات الطعام وتتنوع كثيراً ويزداد تناول الاكل الجاهز كالمعجنات والحلوى ما يترتب عنه مشاكل صحية ووزن زائد.

يعدّ الإسراف في تناول المعجنات في الأعياد عادة يتداولها الناس، وتتزايد خاصة في فترة إقتراب احتفالات رأس السنة، فتكثر طاولات الطعام وتتنوع كثيراً ويزداد تناول الاكل الجاهز كالمعجنات والحلوى ما يترتب عنه مشاكل صحية ووزن زائد.

الجوع المستمر

يؤثر الإفراط في تناول المعجنات على الجميع كباراً وصغاراً مرضى سكري أو أصحاء، وذلك لاحتوائها على الكربوهيدرات والغلوكوز الذي يجبر الجسم على إنتاج كميات كبيرة من الأنسولين للتخلص من هذا الأخير وتقليل نسبة السكر في الدم ما يسبب لنا الشعور بالجوع المستمر والعودة دائماً الى الطاولة لتناول المزيد من الطعام، ما يتأتى عنه زيادة في الوزن والشعور بالإرهاق الدائم والتعب المستمر. أما بالنسبة الى الكربوهيدرات فتنقسم الى ثلاث فئات منخفضة ومتوسطة وعالية وذلك وفقاً لمدى سرعتها في التحول الى سكر في الدم فكلما ارتفعت نسبة السكر في الطعام ازدادت سرعة استجابة الجسم لإفراز الأنسولين ما يزيد الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة.

تناول المعجنات باعتدال

إنّ تناول النشويات بكثرة خاصة في فترة المساء أي بعد الساعة السابعة يحفز من تراكم الدهون في البطن لأن الجسم لا يملك الوقت الكافي لهضمها قبل النوم وتناول المعجنات والأرز يمنح الجسم كمية زائدة من النشويات فيزيد من تكدس الدهون في بعض مناطق الجسم. ويجب التخفيف قدر الإمكان من تناول هذه الأطعمة بخاصة في فترة العيد لتجنب مشكلة الوزن الزائد الى العديد من المشاكل الصحية التي قد ترافقها.

وأخيراً لا يجب ان تحرموا انفسكم من تناول المعجنات ولكن بكميات معتدلة وأثناء أوقات باكرة من النهار ما يمنح الجسم الوقت لهضمها والتخلص منها. وبعد العيد لا بد من العودة الى اتباع نظام غذائي محدد ومتنوع لا يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات والسكريات والنشويات.

اقرأوا المزيد عن مشاكل الوزن خلال فترة العيد من خلال الروابط التالية:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً