10 مبادرات لهيئة البيئة في أبوظبي تحتفي بإرث زايد خلال 2018

10 مبادرات لهيئة البيئة في أبوظبي تحتفي بإرث زايد خلال 2018

احتفلت هيئة البيئة في أبوظبي خلال عام 2018 «بعام زايد»، وذلك عبر تنفيذ 10 مبادرات بيئية، احتفت من خلالها بإرثه البيئي وبقيمه الخالدة، التي شكلت أساساً لعمل الهيئة في المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية .

احتفلت هيئة البيئة في أبوظبي خلال عام 2018 «بعام زايد»، وذلك عبر تنفيذ 10 مبادرات بيئية، احتفت من خلالها بإرثه البيئي وبقيمه الخالدة، التي شكلت أساساً لعمل الهيئة في المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية .

كانت البداية، عندما اجتمع 100 موظف من موظفي هيئة البيئة- أبوظبي في جلسة عصف ذهني سُميت «خلوة زايد» في محمية الوثبة للأراضي الرطبة، استمرت يوماً كاملاً تم خلالها مناقشة أفكار مبتكرة وفعالة وطرح 80 مبادرة تم اختيار مجموعة منها لتطبيقها خلال «عام زايد». كما تم خلال هذا العام الإعلان رسمياً عن إطلاق شبكة زايد للمحميات الطبيعية، والتي تتكون من 19 محمية برية وبحرية.

وتخليداً لنهج المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وارتباطه العميق بالاستدامة والتزامه بالحفاظ على الموائل والأنواع، أطلقت هيئة البيئة- أبوظبي بالتعاون مع الاتحاد للطيران و8 جهات ومؤسسات حكومية وخاصة أخرى ماراثون أبوظبي للطيور، حيث تم إطلاق 10 من طيور الفلامنجو «الفنتير» تحمل أجهزة تتبع عبر الأقمار الصناعية من محمية الوثبة للأراضي الرطبة ليتم لاحقاً الإعلان عن فوز طائر الفلامنجو، الذي يقطع أبعد مسافة في رحلة الهجرة.

وفي إطار احتفائها بعام زايد، شاركت رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب للهيئة في إطلاق إثنان من السلاحف خضراء مهددة بالانقراض في جزيرة بوطينة، بعد تثبيت أجهزة تعمل بالأقمار الصناعية على ظهرها،وتستقر السلحفاتان الآن في منطقة رأس الحد في سلطنة عُمان.

وفي هذا الصدد قالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة- أبوظبي: «يعتبر المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أحد أبرز حماة الطبيعة في دولة الإمارات والعالم، فقد ولد وعاش نصيراً للطبيعة، وعرف مبكراً العلاقة الأساسية التي تربط الإنسان في الإمارات مع بيئته».

وقالت ليلى يوسف الحسن، مستشار أول، ورئيسة فريق عمل مبادرات «عام زايد» بالهيئة: «سيبقى شغف الشيخ زايد واهتمامه بالمحافظة على البيئة مصدر إلهام لنا جميعاً. ولتعزيز رؤيته ، أرسلت الهيئة 3 من موظفيها «فريق زايد» في رحلة إلى القارة القطبية الجنوبية، للمشاركة في الرحلة الاستكشافية الدولية لفريق تحدي «قوة_المناخ» في القطب الجنوبي 2018» . وأطلقت الهيئة بالتعاون مع الشركاء المحليين، سلسلة من الحملات تحت شعار «معاً لخير بيئتنا» لتنظيف الموائل الطبيعية،وشهدت حملات التنظيف مشاركة 600 متطوع جمعوا 5400 كيلوغرام من النفايات على مدار العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً