الهلال الأحمر توزع 8 آلاف زي مدرسي في تعز

الهلال الأحمر توزع 8 آلاف زي مدرسي في تعز

واصلت هيئة الهلال الحمر الإماراتي، تقديم المساعدات للشعب اليمني، حيث وزعت أكثر من ثمانية آلاف زي مدرسي على التلاميذ والطلبة في محافظة تعز، كما أرسلت قافلة مساعدات غذائية، وفريقاً طبياً، استجابة لنداء أهالي مديرية المسيمير في محافظة لحج.

واصلت هيئة الهلال الحمر الإماراتي، تقديم المساعدات للشعب اليمني، حيث وزعت أكثر من ثمانية آلاف زي مدرسي على التلاميذ والطلبة في محافظة تعز، كما أرسلت قافلة مساعدات غذائية، وفريقاً طبياً، استجابة لنداء أهالي مديرية المسيمير في محافظة لحج.

ودشنت الهيئة أمس، مشروع توزيع الزي المدرسي في المحافظات المحررة، وبدأ التوزيع في تعز، بأكثر من ثمانية آلاف زي مدرسي. يأتي هذا المشروع، ضمن مشاريع عديدة للهلال الأحمر الإماراتي في قطاع التعليم، ضمن فعاليات «عام زايد»، وكانت البداية بترميم المدارس المدمرة وإعادة تأهيلها، وتوزيع الحقائب المدرسية وانتهاء بمشروع توزيع الزي المدرسي، لتوفير بيئة تعليمية ملائمة، وتلبية احتياجات طلاب المدارس الذين يفتقدون للزي المدرسي، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية بسبب الانقلاب الحوثي.

دعم التعليم

وأشاد مدير مكتب التربية والتعليم في مديرية القاهرة، محمود عبد القادر، بدور الهلال الأحمر الإماراتي، في دعم قطاع التعليم بمختلف المشاريع التنموية والتأهيلية، كما أكد على أهمية توفير الزي المدرسي لطلاب المدارس في مدينة تعز، من أجل توفير بيئة تعليمية منظمة وملائمة.

وفي تصريح لـ «البيان»، قال مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في تعز، إيهاب الدهبلي، إن مشاريع الهلال الأحمر الإماراتي، الإنسانية والإغاثية، مستمرة في عموم اليمن، وهي ترجمة لتوجه دولة الإمارات، قيادةً وشعباً، في دعم اليمن، والوقوف بجانبه في هذه الظروف الاستثنائية، التي أدت إلى انهيار القطاعات المختلفة، على رأسها التعليم، والذي تولية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي اهتماماً بالغاً، إدراكاً بأهميته في بناء مستقبل اليمن.

بدوره، وجّه مدير مدرسة ناصر النموذجية، سمير أسعد، كلمة شكر للهلال الأحمر الإماراتي على جهوده المبذولة لدعم المدارس، وتلبية احتياجات التلاميذ في ظل هذه الظروف الصعبة.

قافلة مساعدات

في السياق، أرسلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قافلة مساعدات غذائية، وفريقاً طبياً، استجابة لنداء أهالي مديرية المسيمير في محافظة لحج، لإغاثتهم، وتلبية احتياجاتهم الملحة.

وتشمل القافلة التي سيرها الهلال الأحمر الإماراتي، الذي يعتبر أول منظمة إنسانية تلبي نداء الاستغاثة، المواد الغذائية المختلفة التي تغطي احتياجات سكان المنطقة، فيما سيقدم الفريق الطبي المصاحب، الرعاية الصحية للسكان، وخاصة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

ورحب مدير عام مديرية المسيمير، حاميم الحوشبي، بوصول قافلة الهلال الأحمر الإماراتي، التي تغطي الاحتياجات الغذائية لسكان المديرية، وتؤمن لهم الرعاية الصحية وخاصة للأطفال، مثمناً الدور الإنساني الفاعل لدولة الإمارات، من خلال ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر»، مشيراً إلى أن الهلال الإماراتي، سبّاق في إغاثة المحتاجين في كل أنحاء اليمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً