5 من كل 100 يعانون أمراض الغدد الدرقية

5 من كل 100 يعانون أمراض الغدد الدرقية

أكد الدكتور مؤيد الحلفي، استشاري أمراض الغدد الصماء في مستشفى الجامعة بالشارقة، أن اضطرابات الغدة الدرقية تنتشر بوتيرة متصاعدة في منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما مرض قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال الناجمة عن تلف، أو كسل الغدة الدرقية، وعدم القدرة على إفراز هرمون الغدة الدرقية.وأوضح أن اضطرابات الغدة الدرقية هي حالة مرضية تُصيب وظائف الغدة الدرقية، وهي غدة على …

emaratyah

أكد الدكتور مؤيد الحلفي، استشاري أمراض الغدد الصماء في مستشفى الجامعة بالشارقة، أن اضطرابات الغدة الدرقية تنتشر بوتيرة متصاعدة في منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما مرض قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال الناجمة عن تلف، أو كسل الغدة الدرقية، وعدم القدرة على إفراز هرمون الغدة الدرقية.
وأوضح أن اضطرابات الغدة الدرقية هي حالة مرضية تُصيب وظائف الغدة الدرقية، وهي غدة على شكل فراشة بحجم بوصتين، تقع في الجهة الأمامية من العنق، وتُعتبر جزءاً من جهاز الغدد الصماء، وتعمل على إفراز وتخزين هرمونات الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم معدل الأيض في الجسم، وتُصيب أمراض الغدد الدرقية طفلين من كل 100 طفل، كما يمكن أن تتطور لاحقاً خلال مرحلة الطفولة وسنوات المراهقة، لافتاً إلى أن الفتيات أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض بعشرة أضعاف مقارنة مع الأولاد
وأظهر تقرير طبي لمدة خمس سنوات تم نشره مؤخرًا، أن 5 من كل 100 شخص في الإمارات يعانون هذه الحالة، مع زيادة في عدد النساء، وفقاً للبحث والإحصاءات، كما ترتفع معدلات الخطر لدى اليافعين ممن لديهم تاريخ مرضي عائلي لأمراض المناعة الذاتية، ومتلازمة داون، ومتلازمة تيرنر، وداء السكري من النوع الأول، أو أمراض الاضطرابات الهضمية.
وأضاف: تتضمن قائمة الأعراض الأكثر شيوعاً التي يشعر بها مريض قصور الغدة الدرقية كلاً من التعب، والإمساك، والشعور بالبرد، وجفاف البشرة، وخشونة الشعر، فقصور الغدة الدرقية يؤدي إلى إبطاء النمو، وتأخير سن البلوغ، وعدم انتظام الدورة الشهرية لدى الفتيات، كما يعيق النمو الطبيعي، ويسبب الإرهاق، ويؤدي إلى تراجع الأداء الدراسي، وشعور الأطفال بانخفاض مستوى الطاقة لديهم، وفي حالة قصور الغدة الدرقية الحاد وطويل الأمد، يظهر لدى الطفل انخفاض جسر الأنف، وتشوه تكوين الجسم، أي عدم التساوي بين الجزأين العلوي والسفلي في الجسم.
وأضاف: إلى جانب زيادة انتشار مرض قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال، لاحظنا أيضاً أن النساء في سن ما فوق 45 عاماً يعانين هذه الاضطرابات، كما أن المرضى الذين يعانون أمراض المناعة الذاتية، أو لديهم تاريخ عائلي بأمراض الغدة الدرقية معرضون للإصابة بهذا المرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً