سلطان يوجه بتحويل مبنى الضيافة بدبا الحصن إلى مجلس

سلطان يوجه بتحويل مبنى الضيافة بدبا الحصن إلى مجلس

وجَّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائرة الأشغال العامة بالإمارة إلى تحويل مبنى الضيافة بمدينة دبا الحصن الواقع في شارع العقد الفريد، إلى مجلس مخصص لمناسبات ونشاطات أهالي البلدة، على أن يتم إنجاز العمل نهاية يناير المقبل. كما وجَّه دائرة التنمية الاقتصادية بإصدار رخص تجارية للسيارات المتنقلة (سيارات الطعام) دون الحاجة …

emaratyah

وجَّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائرة الأشغال العامة بالإمارة إلى تحويل مبنى الضيافة بمدينة دبا الحصن الواقع في شارع العقد الفريد، إلى مجلس مخصص لمناسبات ونشاطات أهالي البلدة، على أن يتم إنجاز العمل نهاية يناير المقبل.
كما وجَّه دائرة التنمية الاقتصادية بإصدار رخص تجارية للسيارات المتنقلة (سيارات الطعام) دون الحاجة إلى وجود رخصة تجارية مسبقة، سواء منزلية أو محل تجاري.
أعلن ذلك الإعلامي محمد خلف المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، أثناء تقديمه برنامج «الخط المباشر» الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة، وأضاف: بعد بحث وتقص من الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية في الشارقة، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يهتم دائماً بتعريب المصطلحات وذكر المصطلحات الصحيحة، عرَّب سموه كلمة «كورنيش» لتصبح «إفريز»، ويحث سموه على هذا التعريب، وهذا للعلم والفائدة للجميع.

مدينة الشارقة
وقال المهندس علي بن شاهين السويدي، رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، في مداخلة هاتفية عبر البرنامج: قام صاحب السمو حاكم الشارقة، بتوجيهنا إلى إنشاء مجلس لمدينة دبا، محل دار الضيافة السابق على شارع العقد الفريد بجانب مبنى الديوان وشرطة الشارقة، ويتضمن مجلساً للرجال وآخر للنساء، و20 غرفة مكتبية متنوعة المساحة، وقاعة اجتماعات رئيسية تتسع ل 30 شخصاً. وأوضح السويدي أن المبنى يضم طابقين أرضي وأول، وتتوفر فيه مساحة خضراء بجانب المبنى لإقامة الفعاليات والمناسبات التي تصاحب المجالس، وسيتم افتتاح المجلس نهاية يناير المقبل بإذن الله.
وأضاف: تعمل الدائرة على تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في جميع مدن الإمارة، وأبرز مشاريعنا الحالية في مدينة الشارقة هو شاطئ الفشت، المشروع الأكبر من ناحية الحجم ونطاق الأعمال الجاري تنفيذها، وتم الانتهاء من عملية دفان الشاطئ وتكبير عمقه، حيث تختلف فيه الأعماق من شارع الأسفلت إلى الشواطئ نفسها من 250 متراً إلى 150 متراً، والمشروع عبارة عن إنشاء شاطئ جديد مكون من 5 شواطئ صغيرة مع توفير ألسنة الحماية من الصخر والحجر.
وجاء هذا المشروع بهدف تطوير الشاطئ وتجهيز بيئة مناسبة لمرتاديه، وللمشروع جانب آخر هو تطوير الطريق وعمل طريق خدمة وتوفير المرافق لمرتاديه. وتبلغ تكلفة المشروع 271 مليون درهم، ويستهلك الجانب الأكبر منها أعمال الطرق وتحويل بعض الخدمات غير المرئية الممدودة تحت الطريق والخطوط الواصلة إلى البحر، ومازال العمل جارياً ويتوقع للمشروع أن يرى النور العام القادم بإذن الله.

المنطقة الشرقية
وفيما يخص المنطقة الشرقية، قال رئيس دائرة الأشغال: كان صاحب السمو حاكم الشارقة، قد وجهنا إلى إنشاء شاطئ بمدينة دبا، وبحمد الله نفذنا المشروع العام الماضي، ثم وجه صاحب السمو حاكم الشارقة بايجاد شاطئ مخصص للنساء فقط بجانب الشاطئ العام، وبالفعل بدأنا في هذه الأعمال وتمت ترسية المشروع على مقاول، وبدأنا أعمال إحضار رمل الشاطئ الأبيض من منطقة الحمرية في الشارقة، علماً أن هذا النوع من الرمال لا يتواجد في أي مكان إلا في هذه المدينة، بسبب نعومته، وعلمنا ذلك بعد أن حاولنا إحضاره بالمال من الأسوق أو من أي مكان آخر ولم نعثر عليه، وحاولنا أن نستورده من مناطق أخرى ولم نعثر عليه، فقال لنا صاحب السمو حاكم الشارقة: اذهبوا إلى الحمرية وستجدوه، وبالفعل وجدناه وبدأ المقاول في احضاره وفرشه في الموقع. وحالياً نقوم بنقل الخدمات التي كانت موجودة تحت الأرض في الموقع، وسيتغرق هذا العمل بعض الوقت، ومن المتوقع إنجاز المشروع في نهاية شهر يناير المقبل بإذن الله.
وسيشمل المشروع مرافق، كحديقة ومنطقة كشريط أخضر للزراعة ومنطقة ألعاب، وبجانب الشاطئ قناة دبا المطلة على الجزيرة، التي أُنشئ فيها مؤخراً ممشى مطاطي بطول 800 متر وعرض 3 أمتار بطول القناة، وتم الافتتاح بالتعاون مع المجلس البلدي ومجموعة من كبار السن، وكذلك تم التنسيق مع المجلس البلدي لإضافة منطقتين تحتويان على الأجهزة الرياضية لممارسة الألعاب فيها.
وعلى الطرف الآخر من الجزيرة مناطق ألعاب للأطفال، كما تم فرش المنطقة كاملة بالرمل الأبيض، لتكون متنزهاً ومتنفساً لأهالي المنطقة، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإنشاء واحة للنخيل في مدينة دبا على غرار واحة الشارقة، بدأنا بزراعة النخيل.
وعن المشاريع التطويرية في مدينة دبا الحصن، قال المهندس علي بن شاهين السويدي: هناك المشاريع الصغيرة التي ننفذها بالتعاون مع المجالس البلدية كتطوير الحدائق والمرافق، وهذه العملية تتم سنوياً، بناء على خطة تنموية توضع بين الدائرة وجميع المجالس في نهاية العام، وترفع هذه الخطة بمتطلباتها إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، ويتفضل سموه مشكوراً في كل سنة باعتماد الموازنة ويوجه بمكارم إضافية لموازنات جميع مدن الشارقة.
وفي مدينة كلباء نعمل على مشروع حديقة الشاطئ لإنشاء ممشى مطاطي لمرتاديها، وستبدأ الأعمال في الموقع بداية العام المقبل، إضافة إلى أعمال تطويرية أخرى للشاطئ، وبالنسبة لحديقة العالم العربي التي تم افتتاحها العام الماضي، وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد وجه بإنشاء كافيتريا ونُصُب تذكاري للعلماء المسلمين والعلماء والمخترعين العرب، في الحديقة، وبحمد الله أوشكت هذه الأعمال على الانتهاء. أما عن حديقة العالم الإسلامي فتم إنجاز 95% منها، ويتوقع افتتاحها في الأشهر القليلة القادمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً