زبون يترك رسالة لنادل ويتسبب في حظره مدى الحياة .. أنظر ماذا جاء في الورقة

زبون يترك رسالة لنادل ويتسبب في حظره مدى الحياة .. أنظر ماذا جاء في الورقة

لا تعتبر وظيفة نادل المطعم سهلة مثلما يتوقع الكثير، فبالإضافة إلى أن رواتب النُّدُل منخفضة في معظم مناطق العالم، فإنهم أيضًا مجبورون على التعامل يوميًا مع الزبائن غير المهذبين. وقد كان هناك نادل يدعى خليل كافيل يعمل في مطعم بولاية تكساس، فلاحظ مرة أنه لم يتلق أي “بقشيش” من أحد الزبائن بعد تقديم الطلب له، والسبب لم يكن …

زبون يترك رسالة لنادل ويتسبب في حظره مدى الحياة .. أنظر ماذا جاء في الورقة

لا تعتبر وظيفة نادل المطعم سهلة مثلما يتوقع الكثير، فبالإضافة إلى أن رواتب النُّدُل منخفضة في معظم مناطق العالم، فإنهم أيضًا مجبورون على التعامل يوميًا مع الزبائن غير المهذبين.

وقد كان هناك نادل يدعى خليل كافيل يعمل في مطعم بولاية تكساس، فلاحظ مرة أنه لم يتلق أي “بقشيش” من أحد الزبائن بعد تقديم الطلب له، والسبب لم يكن لأن الخدمة كانت سيئة، بل هناك سبب أبشع من ذلك بكثير.

إذ لم يكتف هذا الزبون بحرمان كافيل من “البقشيش” فقط، ولكنه قام بوضع رسالة داخل الشيك صدمت النادل بعد قراءتها.

وكتب هذا الزبون: “نحن لا نترك بقشيشا لشخص إرهابي”. كما وضع دائرة حول اسم النادل خليل كافيل، في إشارةً إلى أنه إرهابي!

أنزعج كافيل للغاية بسبب هذا الفعل، وقرر مشاركة هذه الرسالة البشعة على صفحته على “الفيسبوك”، وكتب: “تلقيت هذه الرسالة من أحد الزبائن أثناء عملي الليلة الماضية، مما أزعجني للغاية!” وأضاف: “وأنا أشارك ذلك الآن لأنني أريد أن يفهم الجميع أن هذه عنصرية، وأن الكراهية لا تزال موجودة”.

وقد تمت مشاركة هذا المنشور أكثر من 20000 مرة بواسطة مستخدمي “الفيسبوك”، الذين أزعجهم الأمر أيضًا، حيث تعاطف الكثير معه من خلال التعليقات، وقام بعضهم بالاعتذار له بشأن ذلك. كما قام البعض الآخر بإرسال بعض الأموال إليه كتعويض لعدم حصوله على “بقشيش”.

وبعد بضعة أيام من نشر هذا المنشور، كتب خليل تحديثًا حول ذلك الوضع، حيث كشف أنه سيقوم بالتبرع بمبلغ من المال الذي تلقاه لكنيسته المحلية.

وصرح تيري تورني، رئيس العمليات بالمطعم الذي يعمل به كافيل، أنه سيتم حظر هذا الزبون من دخول المطعم مدى الحياة، وقال: “نحن نقف دائمًا إلى جانب موظفينا، ولا نقبل بالعنصرية بأي شكل من الأشكال”.

لكن هل هذا الجزاء يكفي لرد الاعتبار إلى النادل؟

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً