الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية قد يمتد حتى يناير

الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية قد يمتد حتى يناير

ذكرت وكالة أنباء “بلومبرغ” الأمريكية، اليوم الأحد، أن الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الأمريكية، الذي دخل يومه الثاني، قد يستمر حتى يناير (كانون ثاني) المقبل. وأضافت الوكالة، أن ذلك يأتي وسط تأزم الموقف بين البيت الأبيض والديمقراطيين حول مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتخصيص مليارات الدولارات لتمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك.وحذرت زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، …




البيت الأبيض (أرشيف)


ذكرت وكالة أنباء “بلومبرغ” الأمريكية، اليوم الأحد، أن الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الأمريكية، الذي دخل يومه الثاني، قد يستمر حتى يناير (كانون ثاني) المقبل.

وأضافت الوكالة، أن ذلك يأتي وسط تأزم الموقف بين البيت الأبيض والديمقراطيين حول مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتخصيص مليارات الدولارات لتمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك.

وحذرت زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، نانسي بيلوسي، من أن الإغلاق ربما لن ينتهي حتى مطلع الشهر المقبل.

وأمضى الجانبان يوم أمس السبت، يتباحثان حول سبل إيجاد حل للأزمة.

وبدأ الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية في وقت مبكر من يوم أمس السبت، بعدما فشل المشرعون في تمرير مشروع قانون التمويل قبل الموعد النهائي في منتصف ليل الجمعة-السبت (بتوقيت الولايات المتحدة)، دون مؤشرات على حدوث تقدم في المحادثات الهادفة لإنهاء ذلك.

وأعرب زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، عن أمله في إمكانية التوصل إلى اتفاق “قريباً”، دون مؤشر على دعوة النواب إلى إجراء تصويت.

ويحاول النواب التوصل إلى تسوية بشأن طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن يشمل مشروع قانون الانفاق 5 مليارات دولار لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وتوقف عمل نحو 25% من مؤسسات الحكومة الاتحادية، مما يؤثر على 9 وكالات حكومية ومئات الآلاف من الموظفين، حيث سيضطر العديد منهم للعمل بدون أجر في حين سيتعرض آخرون للإقالة المؤقتة وذلك قبل أيام من عيد ميلاد السيد المسيح (الكريسماس).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً