بعد الإعلان عن وفاة «رجل البئر».. موجة غضب ضد والي المسيلة بالجزائر

بعد الإعلان عن وفاة «رجل البئر».. موجة غضب ضد والي المسيلة بالجزائر

استمرت، أمس ولليوم الخامس على التوالي، عملية انتشال جثة الشاب الجزائري «عياش محجوبي» من داخل البئر الذي سقط فيه منذ الثلاثاء الماضي، رغم تأكد وفاته منذ يومين عالقا بأنبوب حديدي قطره أقل من 40 سم.

استمرت، أمس ولليوم الخامس على التوالي، عملية انتشال جثة الشاب الجزائري «عياش محجوبي» من داخل البئر الذي سقط فيه منذ الثلاثاء الماضي، رغم تأكد وفاته منذ يومين عالقا بأنبوب حديدي قطره أقل من 40 سم.

ووفقاً لموقع “النهار أونلاين”، أوضحت مصالح الحماية المدنية أن الوفاة مر عليها يومان كاملان، لتتحول عملية إنقاذ الشاب «عياش» حيا إلى عملية لانتشال جثته.

وتحولت وفاة الشاب الجزائري إلى موجة من الغضب ضد والي ولاية مسيلة، حاج مقداد، الذي قرر أمس زيارة موقع البئر وعائلة عياش، غير أن رياح الزيارة لم تكن بما تشتهيه سفن الوالي ومن رافقه.

حيث شاهد ملايين الجزائريين عبر صفحات «الفايسبوك» كيف راح شقيق «عياش» يخاطب الوالي ويحمله مسؤولية الإهمال الذي ميز عملية البحث لمحاولة إنقاذ «عياش» ونفي وجود أي مساعدة رسمية من مصالح الولاية في عمليات البحث والإنقاذ.

وفي وقت لاحق، تعرض الوالي إلى وابل من الشتم وتم تحطيم زجاج سيارته من طرف مواطنين غاضبين حاولوا إيصال غضبهم من عدم اهتمام المسؤول الأول في المسيلة بالقضية، منذ اليوم الأول، واكتفائه بإرسال رئيس ديوانه إلى موقع البحث والإنقاذ في ثالث أيام عمليات البحث.

من جانبه قال والي ولاية المسيلة، إنه تم تجنيد إمكانيات مادية وبشرية من أجل عملية إنقاذ الشاب عياش محجوبي الذي سقط في البئر منذ حوالي 4 أيام.

وأضاف الوالي الحاج مقداد، خلال مكالمة هاتفية مع قناة “النهار” الجزائرية، أن القضية لا تزال في المرحلة التقنية.

موضحا أنه عندما وصلنا خبر سقوط الشاب عياش في البئر اتخدنا الإجراءات اللازمة من أجل انقاذه.

وقال الوالي إن المواطن عليه أن يعلم أن هذه العملية فريدة من نوعها بسبب وجود عدة صعوبات لإنقاذ الشاب من بينها الماء.

وبخصوص رده على سؤال عن سبب تأخر تواجده في منطقة الحادث، قال الوالي “أنا أتابع عملية إنقاذ الشاب العياشي دقيقة بدقيقة وساعة بساعة “.

وأضاف الوالي، توجهت إلى منطقة الحادث وشكرت رجال الحماية المدنية والمواطنين على المجهودات التي بدلوها.

وبخصوص قلة الإمكانيات، أجاب الوالي، أنه كلف مدير الأشغال العمومية من أجل تسخير إمكانيات مادية وبشرية لإنجاح عملية انقاذ الشاب عياش .

وأكد الوالي، إنه يتابع عملية الإنقاذ وهو غير متهرب من المسؤولية، بقوله: “أنا أتابع أنا موجود. والقضية مؤخودة بعين الاعتبار”.

وختم الوالي قوله، أنه من المستحيل أن يسقط الشاب بتلك الطريقة في البئر، حيث تم فتح تحقيق من أجل معرفة ملابسات الحادث.

إقرأ أيضا:

شاب جزائري تبتلعه الأرض وترفض محاولات إنقاذه

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً