ترامب: أعطيت ماتيس فرصة أخرى وموارد لم يمكلها قط

ترامب: أعطيت ماتيس فرصة أخرى وموارد لم يمكلها قط

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه كانت تربطه “علاقة مهمة” مع الجنرال جيمس ماتيس، الذي استقال يوم الخميس الماضي من منصبه وزيراً للدفاع، بعد أن أعلن البيت الأبيض سحب القوات الأمريكية من سوريا. ودافع ترامب عن قراره بتعيين ماتيس، الذي عمل لصالح سلفه، الرئيس السابق باراك أوباما من 2009 إلى 2017، لكنه اضطر إلى ترك منصبه في 2013 بسبب خلافات على …




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير دفاعه المستقيل جيمس ماتيس (أرشيف)


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه كانت تربطه “علاقة مهمة” مع الجنرال جيمس ماتيس، الذي استقال يوم الخميس الماضي من منصبه وزيراً للدفاع، بعد أن أعلن البيت الأبيض سحب القوات الأمريكية من سوريا.

ودافع ترامب عن قراره بتعيين ماتيس، الذي عمل لصالح سلفه، الرئيس السابق باراك أوباما من 2009 إلى 2017، لكنه اضطر إلى ترك منصبه في 2013 بسبب خلافات على الاتفاق النووي مع إيران.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر السبت: “عندما أقال الرئيس أوباما، جيم ماتيس، أعطيته فرصة ثانية، ظن البعض أنه لا يجب أن أفعل ذلك، لكني فعلتها”، مضيفاً أنه جمعته “علاقة مهمة” مع الجنرال ماتيس، مؤكداً “أعطيته كل الموارد التي لم يمتلكها قط”.

ورد ترامب أيضاً، عبر تويتر، على خطاب استقالة ماتيس استقالته، التي ستصبح سارية اعتباراً من 28 فبراير(شباط) 2019.

ودافع الجنرال جيمس ماتيس، بشراسة عن التحالف الأمريكي، ورأى أنه على واشنطن “التعامل مع حلفائها باحترام”، فضلاً عن تعاملها بشكل “حازم وواضح” مع منافسيها، وذكر الصين وروسيا، بين دول أخرى.

ورد ترامب بدوره قائلاً: “الحلفاء مهمون للغاية، ولكن ليس عندما يستغلون الولايات المتحدة”.

وبعد استقالة ماتيس، استقال المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، بريت ماكغورك، أيضاً.

وكان ماكغورك لترك منصبه في فبراير(شباط) 2019 غير أنه أبلغ وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، بأنه يرغب في تعجيل خروجه من الإدارة.

وأعلن ترامب هذا الأسبوع هزيمة تنظيم داعش في سوريا، واعتبر أن دولاً أخرى، مثل تركيا، يمكنها إنهاء المهمة التي بدأتها الولايات المتحدة.

ويتبنى كل من ماكغورك وماتيس، وجهة نظر مغايرة لترامب، ويعتقدان أن الانتصار العسكري على التنظيم الإرهابي داعش، يجب أن ترافقه استراتيجية إعادة الإعمار لتجنب عودة المتطرفين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً