واشنطن تؤكد التزامها بمحاربة «داعش» في العراق

واشنطن تؤكد التزامها بمحاربة «داعش» في العراق

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة مستمرة في التزاماتها بمحاربة تنظيم داعش والإرهاب في العراق وبقية المناطق، في وقت عزز الجيش العراقي من تواجده على الحدود السورية، وسط أنباء عن عزم واشنطن على بناء قاعدة عسكرية في إقليم كردستان.

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة مستمرة في التزاماتها بمحاربة تنظيم داعش والإرهاب في العراق وبقية المناطق، في وقت عزز الجيش العراقي من تواجده على الحدود السورية، وسط أنباء عن عزم واشنطن على بناء قاعدة عسكرية في إقليم كردستان.

وذكر مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي أن ذلك جاء في اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء من بومبيو، الذي شرح حيثيات الانسحاب المرتقب من سوريا، وأثنى على وحدة الشعب العراقي بمختلف مكوناته، وعلى جهود الحكومة بحماية الأمن في العراق، ومنع التدخل في شؤونه وإكمال التشكيلة الوزارية.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء أكد لوزير الخارجية الأميركي طبيعة التطورات الإيجابية الجارية في البلاد، والسعي لاستكمال التشكيلة الوزارية التي من المتوقع أن تحقق مزيداً من التقدم خلال الأسبوع المقبل. وشدد عبدالمهدي على أن «تطور الأمن في سوريا والوصول إلى تسوية سياسية له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطقة».

إلى ذلك أعلن مصدر عسكري في الجيش العراقي، تعزيز تواجده على حدود مع سوريا إثر قرار الإدارة الأميركية سحب قواتها من سوريا. وأوضح النقيب نجم عبد اللطيف أن قوات مشتركة عززت تواجدها في بعض المناطق الحدودية مع سوريا، والتي تشهد تواجداً لعناصر تنظيم داعش في الجانب الآخر من الحدود.

وفي السياق، كشف مصدر كردي عزم الولايات المتحدة «إنشاء قاعدة عسكرية في قضاء شقلاوة» التابعة لمحافظة أربيل شمال العراق، مشيراً إلى بدء الاستعدادات لنقل قواتها من سوريا إلى العراق. وأضاف المصدر أن الولايات المتحدة أنشأت مؤخراً قاعدة عسكرية جديدة في منطقة حرير التابعة لقضاء شقلاوة، والتي تعد خامس قاعدة أميركية في كردستان العراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً