استطلاع «البيان»: انقسام بشأن تداعيات خطوة واشنطن

استطلاع «البيان»: انقسام بشأن تداعيات خطوة واشنطن

كشفت 3 استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابيها على «تويتر» و«فيسبوك» بشأن خطوة واشنطن بسحب الجيش الأميركي من سوريا؛ انقساماً في وجهات النظر، إذ اعتبر 65 بالمئة من المستطلعة آراؤهم على الموقع، أن الخطوة الأميركية ستترك فراغاً أمنياً كبيراً، وهو ما ذهب إليه أيضاً 51 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع على موقع…

alt

كشفت 3 استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابيها على «تويتر» و«فيسبوك» بشأن خطوة واشنطن بسحب الجيش الأميركي من سوريا؛ انقساماً في وجهات النظر، إذ اعتبر 65 بالمئة من المستطلعة آراؤهم على الموقع، أن الخطوة الأميركية ستترك فراغاً أمنياً كبيراً، وهو ما ذهب إليه أيضاً 51 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع على موقع «تويتر»، و32 بالمئة أكدوا ذلك على «فيسبوك»، فيما قال 35 بالمئة من المستطلعة آراؤهم على الموقع، إن خطوة الانسحاب الأميركي من سوريا من شأنها أن تدعم عملية التسوية، وهو ما ذهب إليه أيضاً 49 بالمئة في «تويتر» و68 بالمئة في «فيسبوك».

تسهيلات للأتراك

وعلى ضوء نتائج استطلاعات «البيان» الثلاثة؛ يرى عميد كلية الأمير حسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية، د.عبدالله نقرش أنّ الانسحاب الأميركي من حيث المبدأ فهو نوع من أنواع التسهيلات المقدمة للأتراك من أجل الدخول والتعامل مع الفئات الكردية المعادية لإسطنبول، إضافة إلى أنه ترخيص لروسيا من أجل إعادة ترتيب الأوضاع السورية الداخلية.

أما الخبير الاستراتيجي، د. أيمن أبو رمان فأوضح، أن استقالة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس تعكس وجود خلافات في البيت الأبيض على هذا القرار، ولكن من المؤكد أن الانسحاب سيؤدي إلى فراغ أمني، ويمنح الجماعات الإرهابية فرصة جديدة للعودة.

من جهته، أشار الكاتب الصحافي، كمال زكارنة إلى أنّ هذا الانسحاب سيؤدي إلى فراغ أمني؛ لأنه سيشجّع عدداً كبيراً من الفصائل المسلحة المتحاربة في سوريا للانقضاض على بعضها البعض. وخاصة تلك الفصائل المتربّصة بقوات سوريا الديمقراطية «قسد» وأهمها تنظيم داعش الإرهابي، إضافة إلى جبهة النصرة الإرهابية.

وأضاف: «وهذا سيدعم حدوث حالة جديدة من الفوضى وانتشارها على مساحات أوسع على الأراضي السورية، مما يعيد الأمور إلى حالة من السيطرة المجزأة ».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً