«دبي للقرآن» تكرّم حفظة كتاب الله من نزلاء المؤسسات الإصلاحية

«دبي للقرآن» تكرّم حفظة كتاب الله من نزلاء المؤسسات الإصلاحية

احتفلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بتكريم مجموعة من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي من حفظة كتاب الله الكريم الذين شملهم قرار الإعفاء والتخفيف من مدة العقوبة ضمن النظام المتبع في برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية أحد الفروع الرئيسية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بو ملحة مستشار صاحب…

احتفلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بتكريم مجموعة من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي من حفظة كتاب الله الكريم الذين شملهم قرار الإعفاء والتخفيف من مدة العقوبة ضمن النظام المتبع في برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية أحد الفروع الرئيسية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بو ملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، واللواء خبير خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي والمستشار حمد الخلافي المحامي العام رئيس النيابة الكلية في النيابة العامة والعميد علي محمد الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي وأحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وعدد من المسؤولين في شرطة دبي والنيابة العامة.

منارة القلوب

افتتح الحفل بتلاوة من آي الذكر الحكيم للنزيل محمد آدم كوبور ثم ألقى أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة للجائزة ورئيس وحدة الإعلام كلمة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم قال فيها: إن حفظ وتجويد القرآن الكريم ينير القلوب، ويغسل النفس من أدرانها كما يغسل البرد الثوب الأبيض، وتشرق الروح بضياء التوبة، عندما تكون آيات الله المجيدة هي نهج التائب والمنيب إلى ربه، وقد وعت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لهذه القيمة وأدركت أن المؤسسات العقابية يمكن أن تكون مؤسسة إصلاحية لذلك وبناءً على توجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، استحدثت الفرع الرابع للجائزة وهو فرع تحفيظ القرآن الكريم في السجون.

تهنئة

ثم ألقى العميد علي محمد الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية كلمة توجه فيها بالشكر إلى الله أولاً ثم إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على هذا البرنامج النافع وهذه المكرمة من سموه تجاه النزلاء حققت أهدافها والحمد لله، وتوجه بالشكر نيابة عن أسرة المؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وفِي مقدمتهم المستشار إبراهيم محمد بوملحة رئيس اللجنة المنظمة وإخوانه القائمين على شؤونها والمشرفين على هذا البرنامج لاهتمامهم بتحقيق الأهداف والنتائج المرجوة وتقدم بالشكر للمحفظين على جهودهم، كما تقدم بالتهنئة لمن شملهم قرار الإعفاء أو التخفيض من مدة العقوبة من النزلاء، وتمنى لهم الاستفادة من حفظ القرآن الكريم في إصلاح مسارهم ، ثم ألقى النزيل باقر مهدي السعيدي قصيدة بعنوان “مناجاة التائبين ” لاقت استحسان الحضور، ثم تابع الجميع فيلماً تسجيلياً عن برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية وأهدافه وبرامجه.

تكريم

بعدها قام المستشار إبراهيم بو ملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة يرافقه اللواء خبير خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، والمستشار حمد الخلافي المحامي العام رئيس النيابة الكلية في النيابة العامة، والعميد علي محمد الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي بتكريم النزلاء الذين شملتهم قرارات التخفيف والإعفاء، كما تم تكريم المحفظين في البرنامج وقدمت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي درعا وهدية للمستشار إبراهيم محمد بوملحة، كما قامت الإدارة بتكريم محمد الحمادي مدير إدارة تقنية المعلومات والموارد البشرية بالجائزة المشرف على البرنامج ، وقامت بتكريم موظفي الجائزة وقدمت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم درعاً للقيادة العامة لشرطة دبي ودرعاً أخرى للنيابة العامة بدبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً