300 مليون لتنفيذ المرحلة الثانية من مستشفى دانة الإمارات

300 مليون لتنفيذ المرحلة الثانية من مستشفى دانة الإمارات

أعلن مجلس إدارة المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية عن اعتماد المرحلة الثانية من مشروع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي والتي تشمل إنشاء مبنى جديد بطاقة استيعابية تصل إلى 100 سرير وبتكلفة إجمالية تبلغ 300 مليون درهم، على أن يكون المبنى الجديد بجوار المبنى الحالي للمستشفى بمدينة بوابة أبوظبي وسيتم افتتاحه منتصف عام 2020.أكد محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة…

emaratyah

أعلن مجلس إدارة المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية عن اعتماد المرحلة الثانية من مشروع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي والتي تشمل إنشاء مبنى جديد بطاقة استيعابية تصل إلى 100 سرير وبتكلفة إجمالية تبلغ 300 مليون درهم، على أن يكون المبنى الجديد بجوار المبنى الحالي للمستشفى بمدينة بوابة أبوظبي وسيتم افتتاحه منتصف عام 2020.
أكد محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي أن الدائرة تشجع التوسعات المدروسة للخدمات الصحية القائمة والتي تراعي دراسة الفجوات الاستيعابية التي سبق أن أجرتها الدائرة وتم من خلالها تحديد التخصصات الطبية الأكثر احتياجاً في إمارة أبوظبي.
وأضاف أن المرحلة الثانية من مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ستشكل إضافة جديدة للخدمات الصحية المقدمة في مجال طب الأطفال والنساء.
وقال محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية إن عمليات البناء ستبدأ خلال الشهور الثلاثة المقبلة مشيراً إلى أنه مع انتهاء إنشاء المبنى سيرتفع إجمالي أسرة المستشفى إلى 225 سريراً تغطي مختلف التخصصات، وترتفع أصول المجموعة إلى 2.5 مليار درهم، موضحاً أن ترسية أعمال التصميم للمرحلة الثانية وقعت على شركة «HKS» الأمريكية التي نفذت المرحلة الأولى من المشروع وهي المبنى الحالي للمستشفى بالإضافة إلى شركة عمار الذهبية للتصميم.
وأوضح أن المرحلة الثانية من مشروع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال جاءت بعد إجراء دراسات تفصيلية ودقيقة بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي تم من خلالها تحديد الاحتياجات الفعلية من التخصصات والأسرة المطلوبة بالذات في مجال طب الأطفال وغير ذلك من التخصصات الطبية للنساء مشيراً إلى أن مستشفى دانة الإمارات يعتبر مركزاً مرجعياً لحالات الحمل عالي الخطورة حيث يضم قسماً مختصاً بطب الأجنة ووحدة للعناية المركزة للخدج من المستوى الثالث وقسماً مختصاً بجراحات الأطفال وتخصصات دقيقة في طب الأطفال يحتاجها المواليد الجدد والأطفال الأكبر عمراً وحتى سن المراهقة كأمراض القلب والحساسية وعلاج النطق والبلع وجراحات الأطفال. كما يضم المستشفى مركزاً متقدماً لجراحات المناظير النسائية ومركزاً لجراحات السمنة وهما من التخصصات التي تشهد إقبالاً كبيراً.
وأوضح أن التوسعة الجديدة للمستشفى تشمل أيضاً إضافة 50 سريراً جديداً للنساء وإضافة تخصصات جديدة للنساء و3 غرف عمليات جديدة رقمية تتضمن أحدث التقنيات العلمية، ليرتفع بذلك إجمالي غرف العمليات إلى 8 غرف مجهزة حيث يتوفر في المستشفى حاليا 5 غرف عمليات، إلى جانب استحداث 10 غرف ولادة طبيعية إضافية مجهزة ليرتفع إجمالي غرف الولادة إلى 20 غرفة.
وأشار الشرفاء إلى أن هذه التوسعات الشاملة سترافقها زيادة عدد الكادر الطبي والفني من خلال استقطاب 500 موظف جديد بينهم 100 طبيب في مختلف التخصصات و 200 ممرض وممرضة سيباشرون عملهم خلال المراحل النهائية من إنجاز المرحلة الثانية من المشروع مشيراً إلى أنه من المتوقع بعد تشغيل المرحلة الثانية استقطاب وتسجيل نحو 50 ألف مريضة ومراجعة وطفل في ملفات المستشفى الذي يتعامل حالياً مع أكثر من 100 ألف مريضة وطفل مسجلين منذ افتتاحه في أكتوبر 2015.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً