السودان: تجدد الاحتجاجات والمعارضة ترفض الحوار

السودان: تجدد الاحتجاجات والمعارضة ترفض الحوار

تجددت المظاهرات اليوم السبت، في عدة مناطق بالسودان احتجاجاً على شح الخبز والمحروقات وارتفاع أسعار السلع، وسط اتهامات بتسلل متمردين بهدف إضرام النيران في مرافق ومنشآت حكومية. وقال شهود عيان من الأبيض عاصمة شمال كردفان الواقعة غربي السودان عبر الهاتف، إن مئات المواطنين خرجوا من عدة أحياء في المدينة لكن الشرطة تصدت لهم بالغاز المسيل للدموع والهراوات، ما أدى …




احتجاجات في السودان (تويتر)


تجددت المظاهرات اليوم السبت، في عدة مناطق بالسودان احتجاجاً على شح الخبز والمحروقات وارتفاع أسعار السلع، وسط اتهامات بتسلل متمردين بهدف إضرام النيران في مرافق ومنشآت حكومية.

وقال شهود عيان من الأبيض عاصمة شمال كردفان الواقعة غربي السودان عبر الهاتف، إن مئات المواطنين خرجوا من عدة أحياء في المدينة لكن الشرطة تصدت لهم بالغاز المسيل للدموع والهراوات، ما أدى إلى إصابة عدد منهم واعتقال آخرين.

وكان شهود في مدينة الرهد التابعة لنفس الولاية قد أكدوا أن تظاهرة عنيفة جابت المنطقة، حيث قام متظاهرون بإحراق مقري جهاز الأمن والحزب الحاكم.

وبدورها، أطلقت قوات الأمن الرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين، واعتقلت أكثر من 30 متظاهراً.

ومن جانبه، اتهم مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صلاح عبد الله، خلايا من متمردي “حركة تحرير السودان” بقيادة عبد الواحد نور، باستغلال الاحتجاجات وحرق المرافق والمنشات الحكومية في عدد من الولايات، مؤكداً أنهم “تلقوا تدريبات في إسرائيل”.

وكشف عبد الله عن ضلوع الموساد الإسرائيلي في تخريب المنشآت القومية بالبلاد، مؤكداً رصدهم (280) عنصراً من حركة عبد الواحد قد تم تسريبهم وسط المحتجين بعد تلقيهم تدريبات في إسرائيل.

وأوضح أيضاً، أن جهاز الأمن والمخابرات رصد عناصر شبكة تقوم من عاصمة دولة أفريقية- لم يسمها- بتسريب المخربين إلى داخل السودان.

وأضاف أن الجهاز لم يقرر حجب مواقع التواصل الاجتماعي، لكن جهات أخرى لم يحددها هي من اتخذت القرار.

وتابع، “الأمن يرى التصدي لمن يروجون الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالحقائق وليس حجب المواقع”.

وفي تطور آخر، أعلن تحالف المعارضة بالداخل “قوى الإجماع الوطني” أن السلطات اعتقلت اليوم 15 من قادته، أبرزهم رئيس التحالف فاروق أبو عيسى، خلال اجتماعهم في مقر حزب البعث الاشتراكي في الخرطوم.

وقال التحالف في بيان، إن القوى السياسية والنقابية ومنظمات المجتمع المدني التي شاركت في الاجتماع ناقشت تطورات التظاهرات في الخرطوم وعدد من الولايات و”قررت بالإجماع تنفيذ إضراب سياسي وعصيان مدني يوم الأربعاء المقبل”.

ويرفض تحالف “قوى الإجماع الوطني” الحوار مع الحكومة ويدعو إلى إسقاطها عبر انتفاضة شعبية، ويتهم تحالف “قوى نداء السودان” المعارض، الذي يتزعمه رئيس حزب “الأمة” الصادق المهدي ويضم فصائل عسكرية بأنه يسعى إلى حوار مع الحكومة ينتهي بعقد مصالحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً