مصر: إجراءات تأديبية ضد الصحفي المطبع

مصر: إجراءات تأديبية ضد الصحفي المطبع

تدرس السلطات المعنية في مصر الإجراءات التأديبية التي يمكن اتخاذها بحق صحافي زار الكنيست الإسرائيلي خلال الأيام الماضية. وقال عضو مجلس نقابة الصحفيين في مصر جمال عبد الرحيم، إن مجلس النقابة سيناقش في اجتماعه المقبل ما تداولته بعض صحف الاحتلال الإسرائيلي بشأن حضور خالد سعد زغلول، الصحفي المصري بصحيفة “الأهرام” وعضو النقابة، لقاء صحفيين عرباً…




زغلول (الثاني على اليسار) ضمن الوفد


تدرس السلطات المعنية في مصر الإجراءات التأديبية التي يمكن اتخاذها بحق صحافي زار الكنيست الإسرائيلي خلال الأيام الماضية.

وقال عضو مجلس نقابة الصحفيين في مصر جمال عبد الرحيم، إن مجلس النقابة سيناقش في اجتماعه المقبل ما تداولته بعض صحف الاحتلال الإسرائيلي بشأن حضور خالد سعد زغلول، الصحفي المصري بصحيفة “الأهرام” وعضو النقابة، لقاء صحفيين عرباً ووفداً إسرائيلياً في مقر الكنيست.

وأضاف في تصريحات لموقع “فيتو” أن زغلول، وفي حال ثبوت صحة زيارته، يكون خالف قرارات الجمعيات العمومية المتعاقبة لنقابة الصحفيين، بحظر أشكال التطبيع النقابي والشخصي والمهني كافة مع الكيان الصهيوني، وبالتالي سيتم إحالته إلى مجلس التأديب.

يذكر أن نقابة الصحفيين كانت أحالت العديد من الصحفيين إلى مجلس التأديب، وذلك خلال السنوات الماضية لمخالفتهم قرارات الجمعيات العمومية المتعاقبة، بحظر أشكال التطبيع كافة، وصدر ضدهم عقوبات تراوحت بين الإنذار والوقف عن ممارسة المهنة.

وكانت مجلة “كل العرب” الصادرة من باريس، كشفت عن طردها زغلول من فريق علمها وفسخ عقدها معه.

وأعلنت المجلة التي يرأس تحريرها علي المرعبي، أنها “تنهي كل العلاقة مع خالد سعد زغلول، بعد أن تبين مشاركته في وفد زار الكيان الصهيوني بين 17 و19 ديسمبر (كانون الأول) الحالي” وأشارت إلى أنها أبلغته بالقرار رسمياً الخميس الماضي.

وأضافت المجلة في بيان خاص إلى أن زغلول، خدع الإدارة “عندما أخبرها يوم الأحد 16 ديسمبر (كانون الأول) بأنه سيقضي إجازة عائلية مع زوجته وأطفاله لمدة ثلاثة أيام في مدينة غرونوبل الفرنسية”.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أن فريقاً ضم 7 صحفيين من أصول عربية زار الكنيست الإسرائيلي الثلاثاء الماضي بتنظيم من السفارة الإسرائيلية في فرنسا.

وذكرت صحف إسرائيلية، أن الفريق ضم صحفيين يعملون في فرنسا وبلجيكا، وأن بعضهم قدموا من مصر ولبنان والجزائر والمغرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً