ترامب يحذّر من إغلاق الحكومة مطوّلاً حال رفض تمويل جدار المكسيك

ترامب يحذّر من إغلاق الحكومة مطوّلاً حال رفض تمويل جدار المكسيك

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس من إغلاق الحكومة «مطوّلاً»، إذا واصل الحزب الديمقراطي رفض زيادة التمويل لأمن الحدود وخصوصاً بناء جدار مع المكسيك.

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس من إغلاق الحكومة «مطوّلاً»، إذا واصل الحزب الديمقراطي رفض زيادة التمويل لأمن الحدود وخصوصاً بناء جدار مع المكسيك.

وكتب ترامب على تويتر «أغلقوا الحكومة.. إذا لم يصوّت الديمقراطيون لأمن الحدود». وتابع في سلسلة تغريدات غاضبة: «إنّ الديمقراطيين الذين نحتاج أصواتهم في مجلس الشيوخ سيصوّتون على الأرجح ضد أمن الحدود والجدار، حتى رغم علمهم أننا بحاجة ملحة له».

وأكّد أنه «إذا صوّت الديمقراطيون سلباً، فسيستمر الإغلاق لفترة طويلة للغاية. الناس لا يريدون حدوداً مفتوحة وجرائم». ولا تزال مواقف الطرفين متباعدة تماماًَ.

ومساء أول من أمس رفض ترامب توقيع مشروع قانون توصل إليه مجلس الشيوخ الأربعاء الماضي بخصوص النفقات الطارئة لأنه لا يتضمن تمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

ويشكّل القرار تشدداّ في طلب ترامب تأمين 5 مليار دولار لتمويل بناء الجدار، وهو ما يطالب به بقوة منذ أن بدأ حملته الانتخابية الرئاسية في 2015.

وكتب ترامب: «حتى الرئيس الأسبق رونالد ريغان حاول لثماني سنوات بناء جدار على الحدود أو سياج ولم يتمكن من ذلك. سنقوم بهذا الأمر بطريقة أو بأخرى». وأضاف أن «الديمقراطيين يحاولون التقليل من مفهوم الجدار ويعتبرونه مسألة تخطاها الزمن. في الواقع إنّ أي شيء آخر لن يكون مفيداً، وهذا أمر صحيح عبر آلاف السنين».

وتابع: «أعرف التكنولوجيا أكثر من أي شخص آخر.. لكنها على الحدود ستكون فعّالة فقط مع جدار». الحكومة الأميركية تختبر تقنية «الجدار الافتراضي» للاستعاضة عن جدار ترامب العازل مع المكسيك.

يشار إلى أن شركة أميركية طوّرت حديثاً مشروعاً لإنشاء ما يمكن تسميته «الجدار الافتراضي»، قد يُمكن السلطات من الاستعاضة عن بناء الجدار العازل مع المكسيك، وقدرت تكاليفه الباهظة بـ18 مليار دولار. ويتعلق الأمر باستخدام مكثّف لنظام يستند إلى الليزر والذكاء الاصطناعي، ويعتمد على نشر كاميرات وبرامج للتعرف إلى الصور يتم حملها على أبراج ترتفع إلى نحو 10 أمتار مزودة برادارات وهوائيات اتصال قادرة على اكتشاف وتحديد أي تحرك داخل دائرة نصف قطرها نحو 3 كيلومترات.

وسيسمح هذا النظام الذي تقوم بتطويره شركة «أندوري» لحرس الحدود بتحديد موقع أي شخص يحاول عبور الحدود عن بعد، وبمعرفة فيما إذا كان المتسلل إنساناً أو حيواناً أو سيارة، بمعدل نجاح يتراوح بين 80 إلى 90 في المئة في كل مرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً