مواجهات في برشلونة بين مؤيدي الانفصال والشرطة

مواجهات في برشلونة بين مؤيدي الانفصال والشرطة

شهدت مدينة برشلونة الإسبانية، أمس، مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين، خلال تظاهرة رافضة لاجتماع الحكومة الإسبانية في إقليم كتالونيا. واشتبك انفصاليون كتالونيون مع الشرطة عندما عقد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث اجتماعاً لمجلس الوزراء الإسباني في برشلونة عاصمة كتالونيا في استعراض لقوة السلطة المركزية.

شهدت مدينة برشلونة الإسبانية، أمس، مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين، خلال تظاهرة رافضة لاجتماع الحكومة الإسبانية في إقليم كتالونيا. واشتبك انفصاليون كتالونيون مع الشرطة عندما عقد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث اجتماعاً لمجلس الوزراء الإسباني في برشلونة عاصمة كتالونيا في استعراض لقوة السلطة المركزية.

وبالقرب من مكان انعقاد اجتماع مجلس الوزراء، استخدم رجال الشرطة الهراوات لضرب المتظاهرين الذين ألقوا زجاجات فارغة وأشياء أخرى عليهم، وأضرموا النار في حاويات القمامة.

وجلس مؤيدو الانفصال في الإقليم الثري الواقع في شمال شرق إسبانيا ويبلغ عدد سكانه 7.5 ملايين نسمة، على الطرق السريعة منذ ما قبل الفجر ووضعوا حواجز من الإطارات والقمامة. وسحبت الشرطة العشرات منهم وألقت القبض على سبعة.

وكان محتجون مؤيدون للاستقلال قد دعوا إلى الاحتجاجات لإظهار «الاشمئزاز» من قرار سانتشيث بعقد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في برشلونة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً