الإمارات تدعم قرار مجلس الأمن بشأن اتفاق السويد

الإمارات تدعم قرار مجلس الأمن بشأن اتفاق السويد

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة دعمها الكامل للقرار الذي قدمته أميركا وبريطانيا لدعم اتفاق السويد حول اليمن.

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة دعمها الكامل للقرار الذي قدمته أميركا وبريطانيا لدعم اتفاق السويد حول اليمن.

وتبناه مجلس الأمن بالإجماع في وقت تبدأ الميليشيا اليوم السبت سحب قواتها من موانئ الحديدة، بالتزامن توقعت مصادر يمنية أن يصل الى الحديدة اليوم أعضاء الفريق الأممي المناط به مراقبة تنفيذ الاتفاق ووقف إطلاق النار الذي استمرت الميليشيا في خرقه وفقاً لبيان صادر من المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة.

وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن تصويت مجلس الأمن الموحد على قرار اليمن يرسل رسالة قوية ويشكل خطوة مهمة نحو التفكير في الحل السياسي، مشيراً إلى أن مصادقة مجلس الأمن على اتفاق استوكهولم سيساعد على ضمان وقف إطلاق النار.

وقال قرقاش في تغريدات باللغة الانجليزية على حسابه في «تويتر»: «تدعم دولة الإمارات هذا القرار بقوة وتعرب عن امتنانها للمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والكويت وأعضاء المجلس الآخرين الذين ساعدوا في اعتماده بالإجماع». واختتم بقوله: «نتطلع إلى العمل مع الجنرال كاميرت والأمم المتحدة لتنفيذ القرار».

الى ذلك علمت «البيان» من مصادر أممية أن عقود عمل فريق المراقبين الدوليين اكتملت، وأنهم يفترض أن يصلوا اليوم السبت إلى الحديدة، بعد أن يكونوا قد وصلوا ليلة أمس إلى العاصمة الأردنية وحسب المصادر فإن تأخر مجلس الأمن الدولي بالموافقة على طلب نشر مراقبين دوليين لضمان تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة آخر وصول فريق المراقبين، حيث لا يزيد عدد الفريق عن ثلاثين شخصاً.

تمركز

من جهته قال مارتن غريفيث إن المراقبين التابعين للأمم المتحدة سيتمركزون في مواقع رئيسية داخل مدينة الحديدة وفِي الموانئ، وإنهم مزودون بآلية إبلاغ قوية وسيقدمون كل أسبوع تقرير إلى مجلس الأمن عن مدى الالتزام بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة وبشأن إدارة الموانئ قال غريفيث لموقع أخبار الأمم المتحدة إن هذا أمر مهم، وقد يكون أكثر أهمية من وقف إطلاق النار نفسه.

خروقات

ميدانيا واصلت ميليشيا الحوثي خرق اتفاق وقف إطلاق النار واستهدفت مواقع القوات المشتركة في شرق وشمال وجنوب مدينة الحديدة بقذائف المدفعية، وقال الناطق الرسمي باسم التحالف العربي تركي المالكي، إن الخروقات الحوثية لوقف إطلاق النار بالحديدة بلغت 62 خرقا خلال الـ 72 ساعة الماضية.

إضاءة

نص اتفاق السويد على وقف إطلاق النار والتصعيد العسكري، ثم انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى خلال 14 يوماً يتبعها انسحابهم من مدينة الحديدة إلى الأطراف الشمالية خلال 21 يوماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً