15 ألف مستفيد من 189 مبادرة لمراكز التنمية الاجتماعية

15 ألف مستفيد من 189 مبادرة لمراكز التنمية الاجتماعية

تستمر وزارة تنمية المجتمع في تنفيذ كل ما من شأنه خدمة المجتمع وذلك في إطار الاستراتيجيات والسياسات الوطنية الرامية للتقدم والازدهار من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تغطي كل إمارات الدولة ويستفيد منها الآلاف.. «الخليج» في إطار متابعتها لكل ما تقوم به الوزارة تلقي الضوء من خلال هذا التقرير على ما تم إنجازه خلال الفترة من…

emaratyah

تستمر وزارة تنمية المجتمع في تنفيذ كل ما من شأنه خدمة المجتمع وذلك في إطار الاستراتيجيات والسياسات الوطنية الرامية للتقدم والازدهار من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تغطي كل إمارات الدولة ويستفيد منها الآلاف.. «الخليج» في إطار متابعتها لكل ما تقوم به الوزارة تلقي الضوء من خلال هذا التقرير على ما تم إنجازه خلال الفترة من يونيو إلى أغسطس 2018.
ففي هذا الصدد بلغ عدد الفعاليات والأنشطة والمبادرات والدورات التي نظمتها الوزارة في جميع مراكز التنمية الاجتماعية التابعة لها خلال الثلاثة أشهر، منذ بداية يونيو وحتى أواخر أغسطس للعام الجاري، 189 مبادرة استفاد منها 15774 شخصاً على مستوى الدولة.
وأكدت إحصائيات وزارة تنمية المجتمع أن الفعاليات والأنشطة توزعت على مركز التنمية الاجتماعية بجلفار بواقع 18 مبادرة استفاد منها 830 شخصاً، ودبا الفجيرة ب 20 فعالية، شملت 433 مستفيداً وكلباء بواقع 20 فعالية ل 462 شخصاً، فضلاً عن مركز التنمية الاجتماعية في أم القيوين ب 23 فعالية استفاد منها 2654 شخصاً، ومركز التنمية في عجمان بواقع 19 فعالية ل 1239 مستفيداً.
أما مركز التنمية الاجتماعية في الشارقة فاحتضن خلال ثلاثة أشهر فقط، 13 فعالية جمعت 431 شخصاً، ووفر مركز التنمية في الفجيرة 23 فعالية ل 8760 مستفيداً، علاوة على 15 مبادرة في مركز التنمية في خورفكان استفاد منها 400 شخص، و38 فعالية في مركز التنمية في دبي استقطبت 565 شخصاً.
الحقيبة المدرسية
واحتفاءً بالعام الدراسي الجديد وإيماناً بأحقية العلم لكل فرد للمساهمة في إنشاء جيل متعلمٍ واعٍ يخدم وطنه ومجتمعه، ودعماً لأهداف التنمية المستدامة 2030 والرامية إلى تقديم حزمة من المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة، نظمت وزارة تنمية المجتمع وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي كشريك استراتيجي فعال في التنمية، وعبر مراكز التنمية الاجتماعية العشرة التابعة للوزارة في مختلف إمارات ومناطق الدولة، مبادرة الحقيبة المدرسية «مستلزمات مدرسية وقرطاسية» تم توزيعها على أكثر من 900 مستفيد من أبناء الأسر المواطنة المستفيدة من الضمان الاجتماعي من فئة مستفيدي الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود والأيتام وذلك لرسم البسمة على وجوه الطلبة وإدخال الفرحة إلى قلوبهم ودعمهم وتشجيعهم للعلم والتعليم وتخفيف المعاناة الاقتصادية عن كاهل أسرهم.
قال سعيد الخاطري مشرف عام مراكز التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع: إن المبادرات الخيرية تأتي في إطار التزام الوزارة بمسؤوليتها الوطنية نحو فئات المجتمع كافة بما يدعم الاستقرار الأسري والمجتمعي ولتحقيق السعادة لسكان دولة الإمارات، وأضاف: جاءت مبادرة الحقيبة المدرسية «مستلزمات مدرسية وقرطاسية» تزامنا مع عام زايد 2018 حيث إن العمل الخيري والإنساني في الإمارات أصبح مبدأ أصيلاً نستلهمه من روح ورؤية وشخصية الأب المؤسس رائد العمل الخيري والإنساني المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويمثل قيمة إنسانية نبيلة وسلوكاً حضارياً تؤمن به القيادة الرشيدة والشعب وتتوارثه الأجيال للسير على خطى القائد المؤسس لدولة الإمارات وباني نهضتها الذي حث على البذل والعطاء ولعب دور مهم وإيجابي في تطوير المجتمع ونهضته وتنميته.
كسوة العيد
وتضمنت مبادرات مراكز التنمية الاجتماعية «كسوة العيد» والتي وفرتها وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث بلغ عدد المستفيدين من الحملة ما يزيد على 1500 مستفيد من الأسر المواطنة والمستفيدة من الضمان الاجتماعي من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود عبر منافذ مراكز التنمية الاجتماعية العشرة في إمارات ومناطق الدولة.
وبين الخاطري أن هذه المبادرة انطلقت من التزام وزارة تنمية المجتمع بإدخال الفرحة والسرور على الفئة المستهدفة من الفعالية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
الأنشطة الصيفية
وفي ذات الإطار نفذت مراكز التنمية الاجتماعية على مدار شهري يوليو وأغسطس سلسلة من الأنشطة والفعاليات والبرامج الصيفية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً