محاكمة 3 متهمين بينهم رسام تشكيلي لاحتيالهم على شركة

محاكمة 3 متهمين بينهم رسام تشكيلي لاحتيالهم على شركة

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة ثلاثة متهمين، أحدهم رسام تشكيلي عربي، والآخران رجل وامرأة آسيويان، بتهم تزوير رخصة تجارية ومستندات أخرى، تشمل شيكات وعروض أسعار، واستخدموها في الاحتيال على إحدى الشركات، والاستيلاء منها على 156 ألف درهم، في إطار صفقة لم تتم.

ff-og-image-inserted

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة ثلاثة متهمين، أحدهم رسام تشكيلي عربي، والآخران رجل وامرأة آسيويان، بتهم تزوير رخصة تجارية ومستندات أخرى، تشمل شيكات وعروض أسعار، واستخدموها في الاحتيال على إحدى الشركات، والاستيلاء منها على 156 ألف درهم، في إطار صفقة لم تتم.

وأفاد شاهد إثبات، في تحقيقات النيابة العامة، بأن المتهم الأول (عربي – فنان تشكيلي)، حضر إلى مقر الشركة المجني عليه، وعرض عليها استيراد مواد غذائية من بلدته، مؤكداً أن لديه علاقات واسعة هناك، ويمكنه جلب هذه المواد بأسعار منافسة، وعرض عينات، فلاقت قبولاً من قبل المجني عليهم، ووعد المتهم بإحضار شركة متخصصة في هذا المجال.

وأضاف الشاهد أن المتهم الأول حضر لاحقاً برفقة المتهم الثاني، باعتباره ممثلاً للشركة الأخرى، وتم الاتفاق على صفقة قيمتها 624 ألف درهم، واشترط المتهم الثاني دفع 25% من قيمة العقد لصالح المتهمة الثالثة باعتبارها مديرة الشركة، فحرر المجني عليهم شيكاً بـ156 ألف درهم، لكن اشترطوا الحصول على شيكي ضمان من المتهمين إلى حين ورود البضاعة، فزودهم بذلك المتهم الأول.

وأكد أن الشركة الشاكية ظلت بانتظار البضاعة طوال المدة المتفق عليها دون إحضارها، فتواصلت مع المتهمين الأول والثاني لكنهما ظلا يماطلان، فطالبتهما الشركة بحل الخلاف ودياً، لكنهما لم يستجيبا وصرفا المبالغ من حسابها، فاضطرت الشركة لتقديم شيكي الضمان إلى البنك لصرفهما، إلا أنها فوجئت بأن الحساب الخاص بالشيكين مغلق منذ أكثر من أربعة أعوام، فأدرك القائمون عليها أنهم وقعوا ضحية عملية احتيال.

وأشار الشاهد إلى تقديم بلاغ بالواقعة لدى مركز الشرطة المختص، وبالبحث عن مقر الشركة التي يفترض أن تورد البضاعة، تبين أنها كانت موجودة سابقاً وأغلقت، وأن المتهم الأول كان يقطن في البناية نفسها، التي يوجد بها مقر تلك الشركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً