ملك بلجيكا يقبل استقالة رئيس الوزراء

ملك بلجيكا يقبل استقالة رئيس الوزراء

قبل ملك بلجيكا فيليب اليوم الجمعة، استقالة رئيس الوزراء شارل ميشيل التي تقدم بها مؤخراً، وكلفه باستمرار حكومته لتسيير الأعمال حتى إجراء انتخابات في مايو(آيار) المقبل، حسبما أعلن القصر الملكي. وكما حث الملك المسؤولين السياسيين والمؤسسات على تقديم حلول مناسبة لتحديات الاقتصاد والموازنة والملفات الدولية، وكذا مطالب الشعب، خاصة على المستويين الاجتماعي والبيئي، وفقاً لما…




ملك بلجيكا فيليب ورئيس الوزراء ميشيل (أرشيف)


قبل ملك بلجيكا فيليب اليوم الجمعة، استقالة رئيس الوزراء شارل ميشيل التي تقدم بها مؤخراً، وكلفه باستمرار حكومته لتسيير الأعمال حتى إجراء انتخابات في مايو(آيار) المقبل، حسبما أعلن القصر الملكي.

وكما حث الملك المسؤولين السياسيين والمؤسسات على تقديم حلول مناسبة لتحديات الاقتصاد والموازنة والملفات الدولية، وكذا مطالب الشعب، خاصة على المستويين الاجتماعي والبيئي، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء البلجيكية.

واتفق الملك فيليب بعد 3 أيام من الاجتماعات مع ممثلي الأحزاب السياسية المختلفة، مع رئيس البرلمان ورئيس الوزراء على إبلاغه بشكل دوري بسير الأعمال أثناء استمرار الحكومة الحالية في مباشرة مهامها، ولمس وجود إرادة سياسية نحو الحفاظ على الإدارة الرشيدة لبلجيكا حتى الانتخابات العامة المقبلة المنتظر إجراؤها في مايو(أيار) المقبل.

وكان عقد التحالف الذي حكم بلجيكا منذ 2014 انفرط في 8 من الشهر الجاري، إثر خروج حزب (التحالف الفلمنكي الجديد) على خلفية رفضه لاتفاق الأمم المتحدة بشأن الهجرة، والذي وقع عليه رئيس الوزراء بدعم من البرلمان مع 150 من زعماء العالم في مدينة مراكش المغربية.

ولم يكن أمام ميشيل إزاء هذا الموقف سوى حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة أو تقديم استقالته والاستمرار كحكومة تسيير أعمال حتى نهاية ولايته، وهو الخيار الذي لجأ إليه في النهاية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً