الاتحاد الأوروبي يمدد مهمة مكافحة تهريب المهاجرين

الاتحاد الأوروبي يمدد مهمة مكافحة تهريب المهاجرين

قرر الاتحاد الأوروبي رسمياً اليوم الجمعة، تمديد عمليته البحرية التي تستهدف مهربي المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط لمدة 3 أشهر تنتهي بنهاية مارس(آذار) المقبل. وتم إطلاق “العملية صوفيا” في 2015، بهدف ملاحقة المهربين وإيقاف عملياتهم، إضافة إلى تدريب خفر السواحل الليبي وفرض حظر على إرسال الأسلحة إلى هذا البلد الذي مزقته الصراعات.وكتب الاتحاد الأوروبي في بيان: “تسهم العملية في…




مهاجرين في البحر المتوسط (أرشيف)


قرر الاتحاد الأوروبي رسمياً اليوم الجمعة، تمديد عمليته البحرية التي تستهدف مهربي المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط لمدة 3 أشهر تنتهي بنهاية مارس(آذار) المقبل.

وتم إطلاق “العملية صوفيا” في 2015، بهدف ملاحقة المهربين وإيقاف عملياتهم، إضافة إلى تدريب خفر السواحل الليبي وفرض حظر على إرسال الأسلحة إلى هذا البلد الذي مزقته الصراعات.

وكتب الاتحاد الأوروبي في بيان: “تسهم العملية في جهود الاتحاد الأوروبي لاستعادة الاستقرار والأمن في ليبيا، والأمن البحري في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط”، ونجحت العملية حتى الآن في إنقاذ أكثر من 49 ألف مهاجر، تم نقل معظمهم إلى موانئ إيطالية، وفقاً لاتفاق مع روما تم إبرامه في 2015.

ورغم ذلك، تبنت الحكومة الإيطالية الحالية نهجاً متشدداً إزاء الهجرة وعارضت تجديد تفويض “العملية صوفيا” ما لم توافق الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على قبول المزيد من المهاجرين.

ويتيح تمديد العملية لمدة 3 أشهر مزيداً من الوقت للتعامل مع النزاع الأساسي، الذي وضع روما في مواجهة مع دول الاتحاد الأوروبي التي تعارض أي خطوات لإعادة توزيع طالبي اللجوء داخل التكتل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً