أفغانستان: مخاوف أمنية “ضئيلة” من انسحاب القوات الأمريكية

أفغانستان: مخاوف أمنية “ضئيلة” من انسحاب القوات الأمريكية

قال نائب رئيس الأركان الأفغانية والناطق باسم الرئيس الأفغاني، هارون تشاخانسوري، اليوم الجمعة، إن “الانسحاب المحتمل للقوات الأمريكية من أفغانستان لن يؤثر على الوضع الأمني للبلاد”، التي تعاني من ويلات الحرب. وغرد تشاخانسوري على صفحته الرسمية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، قائلاً إن قوات الأمن الأفغانية فرضت سيطرتها بصورة كاملة على كافة العمليات الأمنية في جميع …




(أرشيف)


قال نائب رئيس الأركان الأفغانية والناطق باسم الرئيس الأفغاني، هارون تشاخانسوري، اليوم الجمعة، إن “الانسحاب المحتمل للقوات الأمريكية من أفغانستان لن يؤثر على الوضع الأمني للبلاد”، التي تعاني من ويلات الحرب.

وغرد تشاخانسوري على صفحته الرسمية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، قائلاً إن قوات الأمن الأفغانية فرضت سيطرتها بصورة كاملة على كافة العمليات الأمنية في جميع أنحاء البلاد على مدى الأربعة أعوام ونصف الماضية.
وذكرت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بسحب نحو 7 ألاف جندي متمركز في أفغانستان.
وفي عام 2002، دخل نحو 130 ألف جندي دولي أفغانستان في أعقاب التدخل العسكري للقوات الأمريكية للإطاحة بحكومة طالبان.
ومنذ ذلك الحين، قتل ما يقرب من 2500 جندي أمريكي خلال الحرب.
وشهد اليوم الجمعة انقساماً في أراء الخبراء والساسة الأفغان بشأن الانسحاب المحتمل للقوات الأمريكية.
وقال المتحدث السابق باسم وزارة الدفاع الأفغانية، ظاهر عظيمي، اليوم الجمعة، إن الانسحاب المحتمل قد يؤثر على قدرات القوات الأفغانية على شن غارات ليلية فعالة، مشيراً إلى أهمية الدعم الجوي الأمريكي للقوات البرية الأفغانية.
ووفقاً للجنرال المتقاعد، محمد ردمانش، فإن القوات الأفغانية قادرة على الدفاع عن البلاد. ومع ذلك، شدد على أن القوات في حاجة ماسة إلى تكنولوجيا جديدة ومتقدمة لتحقيق النجاح.
من جانبه، قال حشمت الله أرشد ، المتحدث باسم الحزب الإسلامي، إن حزبه يرحب بقرار سحب القوات، لأن “الأمريكيين هم أحد الأسباب الرئيسية” لاستمرار الحرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً