مليار مسافر.. مطار دبي يقلع للمليار الثاني

مليار مسافر.. مطار دبي يقلع للمليار الثاني

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مطار دبي الدولي، استقبل أمس المسافر رقم مليار.

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مطار دبي الدولي، استقبل أمس المسافر رقم مليار.

وقال سموه في تدوين عبر تويتر: «عندما تكون دبي مطاراً لمليار إنسان، نعرف أننا وصلنا لمحطة جديدة.. وبدأنا رحلة مختلفة.. وأقلعنا باتجاه مستقبل أجمل.. مليار إنسان اتخذوا دبي وجهة لهم.. مليار إنسان كنا جزءاً من قصتهم.. نحن مطار العالم ووجهته وقلبه».

وأضاف سموه: «شكراً لفريق مطار دبي.. شكراً للشيخ أحمد بن سعيد.. فخرنا لا يعادله إلا تواضعنا أمام الإنجاز.. وإصرارنا على إكمال الرحلة، كأفضل فريق في العالم يعمل على نقل البشر بسهولة عبر القارات والمحيطات.. لتحقيق أحلامهم، وملاقاة أحبابهم، واكتشاف جمال هذا الكوكب، عبر قاراته ومحيطاته».

حفل خاص

وبعد الإعلان الرسمي من قِبَل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن هذا الإنجاز، نظمت مطارات دبي، بالاشتراك مع ممثلين من «هيئة دبي للطيران المدني» وشركائها الاستراتيجيين، حفلاً خاصاً لاستقبال الزائر رقم مليار، آرجون، وأسرته التي وصلت هذا الصباح من مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية، على متن رحلة طيران الإمارات رقم EK220.

وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مطارات دبي، باستقبال هذا المسافر وأسرته، متمنياً لهم أن تكون زيارتهم الأولى إلى دبي مليئة بالمتعة والسعادة.

وسوف تحظى هذه العائلة صاحبة الحظ السعيد، بفرصة رائعة للتعرف إلى أبرز معالم دبي، حيث تم ترتيب جدول زيارات لأفرادها، لزيارة أهم الأماكن الترفيهية في المدينة، التي تبرز سمعة دبي العريقة في الإثارة والرفاهية والضيافة العربية العصرية.

إنجاز تاريخي

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «إن هذا الإنجاز التاريخي لاستقبال الزائر رقم مليار، هو نتيجة العمل الجماعي والتعاون المشترك بين جميع الجهات العاملة في المطار. وبهذه المناسبة، أعرب عن بالغ تقديري لكل فرد يعمل ضمن أسرة المطار، ساهم بدوره في مسيرة النجاح هذه».

وأضاف سموه: «بالطبع، ما كنا لنتمكن من بلوغ هذه المكانة الرفيعة، لولا الرؤية والقيادة الحكيمة للمغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اللذين استشرفا تطوير دبي، وتعزيز دورها، لتصبح مركزاً اقتصادياً عالمياً، بدعم كبير من قطاع الطيران في الإمارة، الذي يعتبر من أهم الأسس التي هيأت لدبي هذه المكانة الرفيعة».

وقال سموه إن مطار دبي الدولي جذب أول 500 مليون راكب خلال 50 عاماً، لكنه استطاع جذب 500 مليون راكب آخرين خلال 7 سنوات فقط؛ لأننا نضع خدمة العملاء في المقام الأول، ونحن نستقبل اليوم الراكب رقم مليار في مطار دبي الدولي.

وتابع في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» أن الركّاب هم العنصر الرئيس الذي ساهم في تحقيق هذه النتيجة. وأكد على جهود دبي في جعل مطارها الدولي جذاباً ومريحاً للركاب والارتقاء بمستوى الخدمة باستمرار. وقال: «إننا نجعل من السهل الوصول إلى المطار ومن السهل جداً استخدام كل وسائل الراحة فيه، فالأمر يتعلق دائماً بخدمة العملاء والركاب».

وعلق سموه على رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لسعر الفائدة، وقال: «العائدات سوف تترجم دائماً إلى دولارات، وقد نخسر بسبب هذا الأمر، غير أن هذا هو الوضع على مدى الثلاثين عاماً الماضية. الأمر يتعلق دائماً بالعملة، وأسعار النفط سوف تؤثر دائماً على أداء شركات الطيران».

حدث مهم

ويعتبر المسافر رقم مليار، حدثاً مهماً، ضمن سلسلة طويلة من الإنجازات، منذ افتتاح أول مطار في دبي بتاريخ 30 سبتمبر 1960، كان عبارة عن مبنى صغير، ومدرج طائرات من الرمل المضغوط، في حين أنه يعتبر اليوم، نموذجاً لقياس جودة البنية التحتية، وسعة نقل الركاب والبضائع، ومستويات الخدمة العالية، على الرغم من النمو الذي يتزايد باستمرار. ويستقبل مطار دبي الدولي في المتوسط 7.5 ملايين مسافر شهرياً، وهذا العام، حطم رقمه القياسي للمرة الثالثة، باستقباله أكثر من 8.3 ملايين مسافر في شهر واحد.

وتزداد أهمية هذا الإنجاز، في نمو مطار دبي الدولي، عندما نعرف أن المطار استغرق 51 عاماً – منذ 30 سبتمبر 1960 وحتى 31 ديسمبر 2011 – للوصول للمسافر رقم 500 مليون، ولكنه استقبل الـ 500 مليون مسافر المتبقية، في سبع سنوات فقط، ما بين 2011 و2018.

وعلى مدى الـ 11 عاماً الماضية فقط، افتتحت مطارات دبي، سبعة مرافق كبرى، باستثمارات تبلغ نحو 12 مليار دولار، منها خمسة مليارات تم استثمارها لتطوير مطار دبي الدولي وتعزيز قدراته، منها إنشاء المبنى 3 والكونكورس (أ) و(ب) و(د)، فضلاً عن التجديد والتوسعة الشاملة للمبنى2 في المطار.

وسوف يقوم آرجون وأسرته، خلال فترة إقامتهم في دبي، بزيارة بعض أكبر المقاصد السياحية في المدينة، وستتم معاملتهم معاملة كبار الشخصيات طوال الوقت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً