حملة جائزة زايد للاستدامة تحطّ رحالها في بنغلاديش

حملة جائزة زايد للاستدامة تحطّ رحالها في بنغلاديش

وصلت حملة «رؤية نستنير بها» العالمية التي تنظمها جائزة زايد للاستدامة إلى بنغلاديش في أعقاب إطلاقها الناجح في البحرين في الخامس من شهر ديسمبر الجاري واستضافتها في بوليفيا أيضاً في السادس من الشهر نفسه.

وصلت حملة «رؤية نستنير بها» العالمية التي تنظمها جائزة زايد للاستدامة إلى بنغلاديش في أعقاب إطلاقها الناجح في البحرين في الخامس من شهر ديسمبر الجاري واستضافتها في بوليفيا أيضاً في السادس من الشهر نفسه.

ونظم فريق الجائزة فعالية خاصة تم خلالها تشكيل لوحة تحمل شعار جائزة زايد للاستدامة تبلغ أبعادها (20 متراً × 20 متراً) بـاستخدام 2000 مصباح شمسي في جزيرة هازاريباغ بمقاطعة فريدبور.

وعقب الانتهاء من الفعالية، تم توزيع المصابيح الشمسية على المجتمعات المجاورة، لكي يستفيد منها نحو1847 من طلاب المدارس وأصحاب المتاجر المحليين وصيادي الأسماك وعائلاتهم والمحتاجين من النساء والأطفال، إضافة إلى العاملين في المركز الصحي المحلي، وتشمل قائمة المستفيدين الفئات المجتمعية الأكثر حاجة ممن تصل إليهم الكهرباء بشكل محدود جداً أو من غير المتصلين بشبكة الكهرباء.

وتعدّ جائزة زايد للاستدامة جائزة دولية رائدة تهدف إلى تكريم حلول الاستدامة التي تمتلك مقومات الابتكار والإلهام والقدرة على إحداث تأثير ملموس على البشرية، وتأتي الجائزة تخليداً لإرث الأب المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في مجالات العمل الإنساني والاستدامة والحفاظ على البيئة.

وتعاون الفريق المنظم للحملة مع ديبال باروا الفائز بجائزة زايد للاستدامة في دورتها الافتتاحية عام 2009 ومؤسس ورئيس شركة الطاقة النظيفة «برايت جرين إنيرجي»، حيث أشرف من مقره في العاصمة البنغلاديشية دكّا على تنظيم فعالية الحملة في بنغلاديش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً