جراحة معقدة لحالة «فقم كاذب» تبثّ الأمل في فتاة

جراحة معقدة لحالة «فقم كاذب» تبثّ الأمل في فتاة

أجرى فريق طبي، تحت إشراف البروفيسور جهاد السخن، اختصاصي جراحة الفم والفك والوجه في مستشفى «ميدكير»، عملية جراحية معقدة لفتاة وصفت حالتها طبياً ب«الفقم الكاذب»، أي وجود تشوه في نمو الفك السفلي، أدى إلى بروزه عن العلوي. وكانت المريضة قبل وصولها إلى «ميدكير»، شخصها عدد من الجراحين، وأوصوا بإجراء جراحة للفك السفلي. وقال السخن: بعد التحليل الدقيق …

emaratyah

أجرى فريق طبي، تحت إشراف البروفيسور جهاد السخن، اختصاصي جراحة الفم والفك والوجه في مستشفى «ميدكير»، عملية جراحية معقدة لفتاة وصفت حالتها طبياً ب«الفقم الكاذب»، أي وجود تشوه في نمو الفك السفلي، أدى إلى بروزه عن العلوي. وكانت المريضة قبل وصولها إلى «ميدكير»، شخصها عدد من الجراحين، وأوصوا بإجراء جراحة للفك السفلي.
وقال السخن: بعد التحليل الدقيق للأشعة ومناقشة الحالة، مع أخصائيي تقويم الأسنان، وجدنا أن المشكلة تقع في الفك العلوي، نتيجة ضموره ما يتطلب عملية جراحية لتقديمه، ولا مشكلة في الفك السفلي.
وأضاف «تجميلياً كانت المريضة تعاني تراجع الفك العلوي، مصحوباً بضمور الخد والجزء الأوسط من الوجه، ما أثر في ثقتها بنفسها وحياتها الاجتماعية، بخاصة أنها تدرس للعمل في الفن. كما واجهت صعوبات في التنفس والكلام ومضغ الطعام وصعوبة في تطبيق الشفاه والأسنان معاً.
وأضاف السخن: «لقد كانت عملية معقدة فقد اضطررنا إلى فصل الفك العلوي تماماً عن قاعدة الجمجمة. وكان علينا بعد ذلك أخذ الطعوم العظمية من الفك السفلي لتعويض النقص الموجود في العلوي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً