تركيا: أردوغان يتعهد بدعم إيران ضد العقوبات الأمريكية

تركيا: أردوغان يتعهد بدعم إيران ضد العقوبات الأمريكية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن العقوبات الأمريكية على إيران “غير قانونية”، متعهداً بدعم البلد المجاور في هذا النزاع. وقال أردوغان في لقاء مع الصحافة بجانب نظيره الإيراني حسن روحاني: “أكرر أننا لا نؤيد العقوبات على إيران. سنواصل دعم إيران جاراً حسناً ضد العقوبات التي نعتبرها غير قانونية”.وأوضح أن المنظمة الدولية…




الرئيسان الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن العقوبات الأمريكية على إيران “غير قانونية”، متعهداً بدعم البلد المجاور في هذا النزاع.

وقال أردوغان في لقاء مع الصحافة بجانب نظيره الإيراني حسن روحاني: “أكرر أننا لا نؤيد العقوبات على إيران. سنواصل دعم إيران جاراً حسناً ضد العقوبات التي نعتبرها غير قانونية”.

وأوضح أن المنظمة الدولية للطاقة الذرية “أكدت عدة مرات أن إيران أوفت بالتزاماتها، رغم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق”.

وأضاف في المداخلة التي نقلتها قناة “إن.تي.في” على الهواء مباشرة “لا يبدو لنا أن هذه الخطوة صحيحة”.

من جانبه، قال روحاني إن “إجراء أمريكا ضد إيران في ظل الظروف الراهنة إجراء إرهابي مئة بالمئة، لأنها ترهب الدول الأخرى من التجارة الحرة مع إيران”.

وأعرب روحاني عن شكره للرئيس التركي والحكومة التركية “ومواقفها الحازمة في وجه الأحادية والحظر غير القانوني والجائر من قبل أمريكا على إيران”، مضيفاً “أشكر تركيا وأردوغان على موقفه الواضح ضد هذا العمل الأحادي الجانب وغير القانوني والقاسي”.

وعن سوريا، أكد الرئيسان “تعاونهما الجيد” في عملية أستانا التي بدأت العام الماضي بجانب روسيا، لإحلال الاستقرار في البلد الذي يشهد نزاعاً.

وقال روحاني: “الجانبان سيواصلان تعاونهما في مسار أستانا. اتفقنا اليوم أن نعقد الاجتماع القادم للدول الثلاث في روسيا”.

وأضاف “قضية سوريا مهمة بالنسبة لنا..يجب أن تحظى وحدة الأراضي السورية باحترام الجميع”.

ولم يشر أي من الرئيسين إلى خطط تركيا التي أعلنها أردوغان الأسبوع الماضي، بشن عملية عسكرية واسعة ضد الميليشيات الكردية في شمال شرق سوريا.

ويبدو أن هذا الخيار أكثر احتمالاً منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، لكن السلطات في أنقرة لم تدل بتصريح حول الأمر.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اليوم بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا إن الجيش التركي “سيدفن” عناصر ميليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية السورية، حليفة واشنطن، التي ستظل في مناطق واقعة على الحدود مع تركيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً