واشنطن: إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى المكسيك قبل دراسة ملفاتهم

واشنطن: إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى المكسيك قبل دراسة ملفاتهم

أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة ستعيد المهاجرين غير الشرعيين إلى المكسيك أثناء دراسة السلطات ملفاتهم، وذلك لمنعهم من التواري، داخل الأراضي الأمريكية. وقالت وزير الأمن الداخلي كريستن نيلسن، في بيان، إن “الأجانب الذين يحاولون استغلال النظام للمجيء بشكل غير قانوني إلى أراضينا، لن يتمكنوا من التواري في الولايات المتحدة بعد اليوم، إذ…




وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية كريستين نيلسن (أرشيف)


أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة ستعيد المهاجرين غير الشرعيين إلى المكسيك أثناء دراسة السلطات ملفاتهم، وذلك لمنعهم من التواري، داخل الأراضي الأمريكية.

وقالت وزير الأمن الداخلي كريستن نيلسن، في بيان، إن “الأجانب الذين يحاولون استغلال النظام للمجيء بشكل غير قانوني إلى أراضينا، لن يتمكنوا من التواري في الولايات المتحدة بعد اليوم، إذ لا يلتزم عدد كبير منهم بالمثول أمام المحاكم”.

وأضافت أن المهاجرين الذين دخلوا الأراضي الأمريكية بشكل غير قانوني أو ممن لا يحملون أوراقاً قانونية سينتظرون في المكسيك، قرارات القضاء منحهم حق البقاء في الولايات المتحدة، أو عدمه.

وأكدت أن الحكومة المكسيكية، أُبلغت بالأمر و”قررت اتخاذ تدابير على الجانب الآخر من الحدود”، آملة أن يحصل المهاجرون على “تأشيرات إنسانية” تجيز لهم العمل في المكسيك، في انتظار قرارات القضاء الأمريكي.

وجعل الرئيس دونالد ترامب، من مكافحة الهجرة غير الشرعية إحدى أولوياته.

ووعد خاصةً بتشييد جدار على الحدود مع المكسيك، ونشر قوات لتأمينه.

واتخذ أيضاً إجراءات للحد من منح حق اللجوء، لكن القضاء ألغاها.

وتعهدت واشنطن ومكسيكو أول أمس الثلاثاء، باستثمارات كبرى في أمريكا الوسطى، وجنوب المكسيك لمنع مغادرة المهاجرين الهاربين من البؤس، والعنف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً