تقرير: نمو البرمجيات الخبيثة لتعدين العملات الرقمية بنسبة 4000%

تقرير: نمو البرمجيات الخبيثة لتعدين العملات الرقمية بنسبة 4000%

كشفت شركة الأمن والحماية McAfee في تقريرها عن النمو الهائل في البرمجيات الخبيثة الموجهة لتعدين العملات الرقمية بالإستفادة من موارد أجهزة المستخدمين حيث قفزت بنسبة 4000% هذا العام.وذكرت الشركة في تقريرها أن الربع الثالث من السنة فقط شهد تطوير وانتشار حوالي أربعة ملايين برمجية خبيثة متخصصة بتعدين العملات الرقمية، وهذا نمو كبير عن نفس الفترة من العامين الماضيين…

alt

كشفت شركة الأمن والحماية McAfee في تقريرها عن النمو الهائل في البرمجيات الخبيثة الموجهة لتعدين العملات الرقمية بالإستفادة من موارد أجهزة المستخدمين حيث قفزت بنسبة 4000% هذا العام.

وذكرت الشركة في تقريرها أن الربع الثالث من السنة فقط شهد تطوير وانتشار حوالي أربعة ملايين برمجية خبيثة متخصصة بتعدين العملات الرقمية، وهذا نمو كبير عن نفس الفترة من العامين الماضيين حيث كان العدد لا يتجاوز 500 ألف برمجية خبيثة.

ولعلّ من الأخبار التي تدعو للتفاؤل في هذا التقرير أن العديد من مطوري البرمجيات الخبيثة من نوع طلب الفدية أصبحوا يتجهون لتطوير برمجيات خبيثة تقوم بتعدين العملات الرقمية كونها تحقق لهم عائد مالي أكبر.

وشهدت أجهزة إنترنت الأشياء تزايد في اهتمام مطوري البرمجيات الخبيثة حيث زاد عدد التهديدات التي تواجهها بنسبة تفوق 200% خلال العام الجاري.

ولفت التقرير إلى أننا عادة لا نفكر باستخدام أجهزة إنترنت الأشياء مثل الكاميرات المتصلة بالإنترنت لتعدين العملات الرقمية نظراً لضعف إمكانيات معالجاتها، لكن بنفس الوقت تعتبر هذه الأجهزة هدفاً سهلاً للبرمجيات الخبيثة لعدم استخدامها حلول أمنية وكذلك توفرها بعدد كبير.

ومن الأمثلة عن العوائد المالية التي يحققها مطوري البرمجيات الخبيثة، فقد شهدت الصين في شهر يوليو الماضي هجمة قرصنة لوضع برمجيات تعدين خبيثة في ملايين الحواسب حققت لمطوريها أكثر من مليوني دولار خلال عامين من تواجدها.

ولعل حواسب الشركات هي الهدف الأخطر والأكثر جاذبية لمطوري البرمجيات الخبيثة، ووفق تقرير خاص بشركة Citrix فإن 60% من الشركات في المملكة المتحدة تعرضت حواسبها لقرصنة برمجيات تعدين خبيثة خلال شهر اغسطس الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً