تركيا: بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا “سندفن” المليشيات الكردية

تركيا: بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا “سندفن” المليشيات الكردية

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم الخميس بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، إن الجيش التركي “سيدفن” عناصر مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية السورية، حليفة واشنطن، التي ستظل في مناطق واقعة على الحدود مع تركيا. ويأتي انسحاب القوات الأمريكية التي كانت حتى الآن تدعم هذه المليشيا في حربها ضد داعش، في وقت…




وزير الدفاع التركي خلوصي آكار (أرشيف)


قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم الخميس بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، إن الجيش التركي “سيدفن” عناصر مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية السورية، حليفة واشنطن، التي ستظل في مناطق واقعة على الحدود مع تركيا.

ويأتي انسحاب القوات الأمريكية التي كانت حتى الآن تدعم هذه المليشيا في حربها ضد داعش، في وقت تهدد فيه أنقرة بعملية عسكرية كبرى ضدها في شمال سوريا.

وأكد المسئول الحكومي أن الجيش التركي يمضي إلى الأمام في الإعداد للعملية الهجومية ضد المليشيا التي تعتبرها أنقرة تنظيماً إرهابياً لصلتها المحتملة بحزب العمال الكردستاني، الذي يقود التمرد في تركيا.

وقال أكار في تصريحات أدلى بها في الدوحة ونشرتها وكالة الأنباء الرسمية: “الآن لدينا منبج وشرق الفرات أمامنا، ونعمل بشكل مكثف حالياً على هذا المسألة”.

وتابع “يبدو أن وحدات حماية الشعب تحفر بعض الخنادق في منبج شرق الفرات، يُمكنهم حفر أنفاق وخنادق كما يشاءون، عندما تحين اللحظة المناسبة سيدفنون في هذه الخنادق التي حفروها، لا أحد يشك في ذلك”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أمس الأربعاء في تدوينة، هزيمة تنظيم داعش في سوريا، وبعد ذلك أكد البيت الأبيض أن سحب القوات الأمريكية من سوريا بدأ بالفعل.

وذكرت الوكالة التركية أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتصل هاتفياً بنظيره الأمريكي مايك بومبيو، دون كشف تفاصيل عن فحوى المحادثة.

يشار إلى أن الدعم الأمريكي للمليشيا الكردية، أدى في أكثر من مرة إلى توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة، التي ترغب في إبعاد هذه المجموعات عن الأراضي القريبة من حدودها.

وشهدت العلاقات الثنائية تحسناً بعد الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون الذي قضى عامين محتجزا في تركيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً