شكري وموغريني: لا بديل عن الحلول السياسية في سوريا وليبيا واليمن

شكري وموغريني: لا بديل عن الحلول السياسية في سوريا وليبيا واليمن

عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري جلسة حوار سياسي، اليوم الخميس، مع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيدريكا موغيريني. وأكد شكري ضرورة تعزيز سلام عادل وشامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي شرطاً لتحقيق السلام الدائم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، والالتزام بحل الدولتين بما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.وشدد شكري على ضرور حول …




جانب من اللقاء بين شكري وموغريني (الخارجية المصرية)


عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري جلسة حوار سياسي، اليوم الخميس، مع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيدريكا موغيريني.

وأكد شكري ضرورة تعزيز سلام عادل وشامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي شرطاً لتحقيق السلام الدائم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، والالتزام بحل الدولتين بما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد شكري على ضرور حول الأزمة الليبية، بدفع بالمسار السياسي، بمشاركة الليبيين أنفسهم وبعيداً عن أي ضغوط خارجية، بما يحقق الاستقرار السياسي والأمني في ليبيا، ويواجه الإرهاب، ويعيد بناء مؤسسات الدولة.

وتطرقت المباحثات أيضاً إلى تطورات الصراع في سوريا، وتناول شكري أهمية البناء على نقاط التوافق الدولية لإرساء الحل السياسي في البلاد بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسستها، بعيداً عن الحل العسكري للأزمة.

ورحب الجانبان بالاتفاقات الأخيرة بين الأطراف اليمنية في مشاورات السويد، تمهيداً لحل سياسي شامل، مع الإعراب عن الأمل في التزام الأطراف اليمنية بتنفيذ المتفق عليه.

ومن جانبها أشادت موغريني بالدور المصري في المصالحة الفلسطينية والتهدئة في قطاع غزة، مؤكدة الموقف الأوروبي الداعم لحل الدولتين. وثمنت المسئولة الأوروبية الجهود المصرية لتسوية الأزمة الليبية وتوحيد المؤسسة العسكرية.

وناقش اللقاء الأوضاع فى القارة الأفريقية، في ضوء تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في فبراير(شباط) المقبل، وأكد شكري تطلع مصر للتعاون مع الشركاء الدوليين بما في ذلك الاتحاد الأوروبي لتحقيق أهداف أجندة تنمية 2063 للاتحاد الأفريقي، وأهداف التنمية المستدامة 2030.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً