وزراء تشيكيون يقاطعون هواتف “هواوي” خوفاً من التسريبات

وزراء تشيكيون يقاطعون هواتف “هواوي” خوفاً من التسريبات

قرر العديد من الوزراء في التشيك التخلي عن هواتفهم المحمولة من شركة “هواوي” الصينية عقب تحذيرات من جهاز حكومي متخصص في الأمن السيبراني حول تسريبات محتملة لمعلومات حساسة لصالح المخابرات الصينية. وأعلنت وزارة الزراعة اليوم الخميس أنها ستتوقف عن استخدام الهواتف الخلوية من هذه الشركة الصينية، في خطوة اتخذتها مؤسسات رسمية أخرى، من بينها ديوان…




alt


قرر العديد من الوزراء في التشيك التخلي عن هواتفهم المحمولة من شركة “هواوي” الصينية عقب تحذيرات من جهاز حكومي متخصص في الأمن السيبراني حول تسريبات محتملة لمعلومات حساسة لصالح المخابرات الصينية.

وأعلنت وزارة الزراعة اليوم الخميس أنها ستتوقف عن استخدام الهواتف الخلوية من هذه الشركة الصينية، في خطوة اتخذتها مؤسسات رسمية أخرى، من بينها ديوان الحكومة ووزارات الصحة والصناعة والتجارة.

وكانت الهيئة القومية للأمن المعلوماتي والسيبراني بالتشيك (NUKB) قد أصدرت اللإثنين الماضي تحذيرات حول استخدام أجهزة وأنظمة تشغيل كل من “هواوي” و”زد تي إي”، لاعتبارها “تهديداً على الأمن”.

وترى (NUKB) أن المشكلة تكمن في “السياق القانون والسياسي” لجمهورية الصين الشعبية حيث يقع مقري هاتين الشركتين.

وقال مدير هذه الجهة، دوسان نافاراتيل إن “القوانين الصينية تطلب من الشركات الخاصة التي تعمل مع الصين، بين أمور أخرى، التعاون في أنشطة مخابراتية والسماح بالولوج إلى أنظمة حيوية خاصة بإدارة الدولة أو تمثل تهديداً”.

من جانبه، انتقد رئيس وزراء التشيك، أندريج بابيس، تحذيرات الهيئة القومية للأمن المعلوماتي والسيبراني لاعتبارها غير مدعومة بـ”حجة قانونية” ولا تقدم بديلاً.

وعلى الرغم من ذلك، دافع بابيس عن هذا الإعلان كإجراء “احترازي”.

يشار إلى أن “هواوي” هي واحدة من المزودين الرئيسيين لشبكات الهواتف المحمولة والشركات المشغلة لها في جمهورية التشيك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً