إجراءات أوروبية تحسّباً لخروج بريطاني بلا اتفاق

إجراءات أوروبية تحسّباً لخروج بريطاني بلا اتفاق

أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، أنها تبنت إجراءات لحماية قطاع النقل الجوي والأسواق المالية تحسباً لعدم التوصل إلى اتفاق مع لندن حول خروجها من الاتحاد الأوروبي.

أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، أنها تبنت إجراءات لحماية قطاع النقل الجوي والأسواق المالية تحسباً لعدم التوصل إلى اتفاق مع لندن حول خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ووعدت المفوضية المواطنين البريطانيين الذين يعيشون في أوروبا بأنهم سيستمرون في الحصول على حقوق السكان المحليين «شرط أن تفعل بريطانيا الشيء ذاته».

وحذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أمس، من أن خروج بريطانيا من دون اتفاق حول فترة انتقالية يمثل «كارثة محققة». وقال إن «مخاطر خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، واضحة».

وأوضح أن المفوضية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تبذل جهوداً مضنية لتجنب مثل هذا السيناريو، ولكن «الأمر يحتاج إلى شريكين من أجل رقصة تانجو لائقة»، في إشارة واضحة إلى التحديات السياسية في بريطانيا.

وأكد مسؤولون في الاتحاد الأوروبي أن هذه الإجراءات لا تعني أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد «من دون ضرر» ولكن من المهم أن تخفف الإجراءات «المحدودة الضرر زمنياً».

وصرح نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس للصحافيين «الأفضل، بالنسبة للاقتصاد ولتجنب الاضطرابات، هو البقاء في الاتحاد الأوروبي». وأضاف رئيس وزراء لاتفيا السابق «بعد ذلك إذا تم اتخاذ قرار بشأن بريكست، بالطبع فإن الخروج باتفاق هو أفضل من الانسحاب من دون اتفاق».

وأوضح أنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق، «فإن القيام ببعض التحضيرات لتقليل الضرر هو أفضل من عدم القيام بأي تحضيرات».

وقالت المفوضية الأوروبية إنها تتحرك «لضمان البدء بتطبيق الإجراءات الطارئة الضرورية في 30 مارس 2019 للحد من أكبر الأضرار التي سيتسبب بها سيناريو عدم التوصل إلى اتفاق» بشأن بريكست.

وتغطي هذه الإجراءات 14 قطاعاً سيؤدي فيها عدم التوصل إلى اتفاق إلى «خلق حالة اضطراب كبيرة للمواطنين والشركات» بما في ذلك الخدمات المالية والنقل الجوي والجمارك وسياسة المناخ.

وتأمل بروكسل في أن لا تضطر إلى تفعيل هذه الخطوة إذا تمكنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من إقناع البرلمان البريطاني المتشكك في الموافقة على اتفاق انسحاب واسع توصلت إليه مع قادة الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

وستسمح أوروبا للرحلات الجوية البريطانية بأن تواصل دخول منطقة مراقبة الطيران «الأوروبية الموحدة» لمدة 12 شهراً مع تمديد بعض تراخيص الطيران لمدة تسعة أشهر بعد موعد 29 مارس.

كما سيتم وضع إجراءات للسماح للشركات البريطانية بالدخول المؤقت إلى سوق تبادل الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي وأنظمة الجمارك الجديدة للإشراف على التجارة مع بريطانيا بوصفها طرفاً خارجياً.

نظام الهجرة

نشرت الحكومة البريطانية، أمس، كتابها الأبيض حول نظام الهجرة الذي تنوي تطبيقه بعد بريكست وذلك قبل مئة يوم من انفصالها عن الاتحاد الأوروبي. وأكد وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد أمام النواب وضع «نظام فريد للهجرة يعتمد على المؤهلات والخبرات»، مضيفاً «في المستقبل، الجميع باستثناء المواطنين البريطانيين والإيرلنديين سيحتاجون إلى إذن قبل أن يتمكنوا من المجيء إلى هنا». وأكد أن النظام الجديد سينهي الانتقال الحر للمواطنين الأوروبيين إلى المملكة المتحدة. لكنه وجه رسالة إلى ثلاثة ملايين أوروبي يقيمون في بريطانيا قائلاً «نريد أن تبقوا، وسنحمي حقوقكم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً