الحملات الإغاثية الإماراتية أنقذت آلاف الأطفال

الحملات الإغاثية الإماراتية أنقذت آلاف الأطفال

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملاتها الإنسانية الطارئة لإنقاذ الآلاف من الأطفال، المتضررين من الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الإيرانية.

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملاتها الإنسانية الطارئة لإنقاذ الآلاف من الأطفال، المتضررين من الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وتأتي استجابة الهيئة لكل المناشدات الإنسانية في المحافظات المحررة ضمن توجيهات القيادة الرشيدة للتخفيف من معاناة المواطنين وجهودها لتطبيع الحياة في هذه المحافظات، لا سيما بعد ارتفاع الأسعار واستمرار الحرب.

وشملت تدخلات الهيئة الطارئة إيصال المساعدات الغذائية والطبية إلى مختلف المحافظات المحررة، واستفاد منها الآلاف من الأطفال الذين يعانون من حالات سوء التغذية أو انتشار للأمراض المعدية.

وبعد الاستجابة لمناشدة أبناء مديرية الأزراق بمحافظة الضالع قبل شهرين واستمراراً لتلك الجهود، استجابت الهيئة وبشكل عاجل للنداء الإنساني الذي أطلقه أهالي مديرية المسيمير بمحافظة لحج بشأن إغاثتهم.

وسارعت الهيئة عبر إرسال مندوبيها إلى المنطقة للاطلاع على احتياجات المواطنين وما يعانونه من ظروف صعبة جراء استمرار الحرب وارتفاع الأسعار، حيث بادرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالاستجابة وإرسال قافلة مساعدات غذائية وفريق طبي لمعاينة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

مدير عام مديرية المسيمير حاميم الحوشبي رحب بوصول الإغاثة للأهالي الذي يعانون أطفالهم من سوء التغذية، وعبّر عن شكره للهلال الأحمر الإماراتي، مشيراً إلى أن هيئة الهلال الإماراتي سباقة في إغاثة المحتاجين في كل أنحاء البلاد.

تدخل طارئ

وضمن الجهود الطارئة للهيئة رفدت مركز الأمومة والطفولة والتوليد في زنجبار بمحافظة أبين بالدفعة الثانية من المكملات الغذائية، وذلك ضمن سلسلة الأعمال الإنسانية الخدمية والتنموية التي تقدمها أجنحة العمل الإنساني لدولة الإمارات في عموم المحافظات اليمنية في إطار عام زايد 2018.

وقالت مدير مركز الأمومة والطفولة والتوليد، الدكتورة سعيدة يحيى: نتسلم الدفعة الثانية من المكملات الغذائية المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي. وأضافت أنهم يستقبلون شهريا أكثر من 3 آلاف من الأمهات و3 آلاف من الأطفال المرضى الذي يعانون مشاكل صحية منها سوء التغذية. وأشارت أن المكملات الغذائية تساهم بشكل كبير في معالجة الحالات التي تتوافد باستمرار إلى المركز وبحاجة ماسة للحصول على الرعاية الصحية.

وثمنت دعم ودور وجهود دولة الإمارات للمركز بشكل خاص وللمحافظة بشكل عام، متمنية من أيادي الخير في دولة الإمارات مواصلة الدعم.من جانبه أكد المتطوع في الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة أبين، باسل أحمد، أن الجهات المسؤولة في مركز الأمومة والتوليد تسلمت الدفعة الثانية من المكملات الغذائية. وأضاف أن دعم الدفعة الأولى تضمن ثلاثة أطنان من المكملات الغذائية وبالتزامن مع اليوم العالمي للطفل الذي صادف 20 نوفمبر الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً