توعية موظفي شرطة دبي بقانون العمل التطوعي

توعية موظفي شرطة دبي بقانون العمل التطوعي

نظّمت إدارة العلاقات المجتمعية في شرطة دبي بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع بدبي، محاضرة توعوية لموظفي شرطة دبي حول القانون رقم 5 لسنة 2018 بشأن تنظيم العمل التطوّعي في إمارة دبي. وذلك بتوجيهات من العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي.

نظّمت إدارة العلاقات المجتمعية في شرطة دبي بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع بدبي، محاضرة توعوية لموظفي شرطة دبي حول القانون رقم 5 لسنة 2018 بشأن تنظيم العمل التطوّعي في إمارة دبي. وذلك بتوجيهات من العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي.

وقدم المحاضرة أحمد حسن لوتاه، رئيس قسم التطوع في هيئة تنمية المجتمع، أكد فيها أن القانون الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يهدف بصفته حاكماً لإمارة دبي، إلى وضع الضوابط التي تكفل تشجيع وحماية المُتطوّعين، وتنمية المسؤوليّة الاجتماعيّة لدى أفراد المُجتمع، وغرس ثقافة العمل التطوّعي لديهم، وكذلك تشجيع روح المُبادرة والمُشاركة الإيجابيّة في الأنشطة المُختلفة التي تعود على المُجتمع بالفائدة، واستثمار أوقات الفراغ لدى الأشخاص الطبيعيين، وإطلاق طاقاتهم البشريّة لخدمة المُجتمع المحلي من خلال العمل التطوّعي.

وبين لوتاه أن القانون عرف العمل التطوّعي على «أنه كُل عمل يهدف إلى تحقيق منفعة عامّة، يُنفّذ ضمن إطار مُنظّم بموجب اتفاق التطوّع، يُشارك بموجبه المُتطوِّع بمحض اختياره خارج نطاق عائلته، سواءً بوقتِه، أو جُهدِه، أو مهاراتِه من دون أن يهدف إلى تحقيق أي عائد مادّي لنفسه». مبيناً أن المتطوِّع هو «كل من يُسخِّر نفسه طواعيةً بلا إكراه أو ضغوط ومن دون أجر لأداء العمل التطوّعي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً