«من أجل إماراتنا» تزرع 1000 شجرة سدر في رأس الخيمة

«من أجل إماراتنا» تزرع 1000 شجرة سدر في رأس الخيمة

نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، دورتها السنوية «من أجل إماراتنا نزرع»، تحت مظلة حملة «نظفوا الإمارات»، وبرعاية المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني حكومة رأس الخيمة، في محمية بمنطقة مينا. واحتشد عشاق البيئة من مختلف قطاعات المجتمع، لتنفيذ مراسم زرع الأشجار؛ حيث زرعوا ألف شجرة سدرة. وستساعد هذه الأشجار، عندما يصل…

emaratyah

نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، دورتها السنوية «من أجل إماراتنا نزرع»، تحت مظلة حملة «نظفوا الإمارات»، وبرعاية المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني حكومة رأس الخيمة، في محمية بمنطقة مينا.
واحتشد عشاق البيئة من مختلف قطاعات المجتمع، لتنفيذ مراسم زرع الأشجار؛ حيث زرعوا ألف شجرة سدرة. وستساعد هذه الأشجار، عندما يصل عمرها إلى 5-7 سنوات، على تخفيف 6 أطنان مترية من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.
وتواصل المجموعة، نشاطها المتمثل في إنشاء مساحات خضر مستدامة في الإمارات، تحت مظلة الحملة التي انطلقت عام 2007. وبمشاركة نشطة لعدد كبير من الأفراد والشركات والمدارس، زرعوا نحو مليونين و100 ألف شجرة محلية.
ما أدى إلى تخفيف أكثر من 12 ألف طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون.
وقالت حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة: «إن التحرك نحو التزام أعمق بحماية البيئة، عبر زراعة أشجار جديدة والاهتمام بالأشجار القائمة، يكتسب اهتماماً كبيراً في جميع أنحاء الدولة».
وقال المهندس الشيخ سالم بن سلطان: «إن الأشجار المزروعة في محمية سدر الطبيعية، ستساعد على إنقاذ أكثر من مليار نحلة، وهذه المبادرة الإماراتية تعود بالفائدة على القضايا المحلية والعالمية. نشكر المجموعة لدعمها و مثابرتها لإشراك مختلف قطاعات المجتمع معاً من أجل بيئة أفضل».
ودمجت المجموعة برامجها لإعادة التدوير، مع زراعة الأشجار، وتواصل تشجيعها على المشاركة في هاتين المنصتين البيئيّتين الفريدتين. وأدى ذلك إلى إسدال الستار عن خمسة من أهم البرامج إعادة التدوير عام 2018، و هي «النداء الأخضر»، و«إعادة تدوير. تشجير. تكرير»، و«علبتك لشجرتك»، و«التدوير في الحي» و«شجرة في المجتمع، جذور توحدونا».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً