«أبوظبي للتنمية» يدعم تشاد بـ 184 مليون درهم

«أبوظبي للتنمية» يدعم تشاد بـ 184 مليون درهم

وقع صندوق أبوظبي للتنمية، أمس، مذكرة تفاهم مع الحكومة التشادية، يقدم بموجبها منحة مالية بقيمة 184 مليون درهم، بهدف تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد، ومساعدة الحكومة التشادية على تحقيق خططها التنموية.وتساهم المنحة في تنمية القطاعات ذات الأولوية الاستراتيجية للحكومة التشادية، والمتمثلة في تعزيز قدرة قطاعات المياه والزراعة والثروة الحيوانية، إضافة لدعم الميزانية العامة للبلاد.وقع الاتفاقية محمد سيف …

emaratyah

وقع صندوق أبوظبي للتنمية، أمس، مذكرة تفاهم مع الحكومة التشادية، يقدم بموجبها منحة مالية بقيمة 184 مليون درهم، بهدف تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد، ومساعدة الحكومة التشادية على تحقيق خططها التنموية.
وتساهم المنحة في تنمية القطاعات ذات الأولوية الاستراتيجية للحكومة التشادية، والمتمثلة في تعزيز قدرة قطاعات المياه والزراعة والثروة الحيوانية، إضافة لدعم الميزانية العامة للبلاد.
وقع الاتفاقية محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأحمد الخضر علي فاضل، سكرتير الدولة في وزارة المالية والميزانية التشادية، وزكريا إدريس ديبي، سفير تشاد لدى دولة الإمارات، بحضور خليفة القبيسي، نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين.
وقال محمد السويدي «تساهم مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم في تعزيز التعاون الثنائي بين دولة الإمارات ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية، والحكومة التشادية، وبما يحقق تطلعات قيادتي البلدين، للوصول بالعلاقات إلى مستويات متقدمة»، مشيراً إلى أن «الصندوق يحرص على بناء علاقات متينة وإيجاد آليات للتعاون البناء مع الحكومة التشادية للمساهمة بشكل فعال في تحقيق التنمية المستدامة في البلاد».
وأضاف: «إن المشاريع التنموية التي يتم تمويلها تأتي في إطار سياسة الصندوق الرامية إلى مساعدة الدول النامية على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية»، لافتاً إلى أن «المنحة ستعمل على تعزيز جهود الحكومة التشادية في تحقيق أولوياتها الوطنية التي تركز على العديد من القطاعات الأساسية، كالمياه والزراعة التي بدورها ستنعكس على تحسين جودة الإنتاج الزراعي في المناطق الريفية».
من جانبه، أعرب أحمد الخضر علي فاضل، عن شكره وتقديره لقيادة وحكومة دولة الإمارات، وصندوق أبوظبي للتنمية لوقوفهم إلى جانب تشاد، مشيراً إلى أن ما تقدمه دولة الإمارات من مساعدات تنموية تساهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلاده.
ويعمل الصندوق وفي إطار خطته الاستراتيجية على التوسع جغرافياً في نشاطه التشغيلي، من خلال تمويل مشاريع تنموية جديدة في القارة الإفريقية ومنها تشاد، حيث امتد نشاط الصندوق التمويلي ليصل إلى 40 دولة إفريقية، وبحجم تمويل يزيد على 20 مليار درهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً