محاكمة عصابة تخصصت في سرقة السيارات بالشارقة

محاكمة عصابة تخصصت في سرقة السيارات بالشارقة

نظرت محكمة الجنايات بالشارقة في أكثر من خمس قضايا سرقة، متهم فيها ثلاثة أشخاص من الجنسية الآسيوية بسرقة عدد كبير من السيارات بالإمارة، إذ ألقت شرطة الشارقة القبض عليهم متلبسين في إحدى واقعات السرقة بمنطقة مويلح، بعد بلاغات عدة واردة إليها تفيد بتعرض عدد من السيارات الحديثة للسرقة من قبل مجهولين في مناطق متفرقة من…

url


نظرت محكمة الجنايات بالشارقة في أكثر من خمس قضايا سرقة، متهم فيها ثلاثة أشخاص من الجنسية الآسيوية بسرقة عدد كبير من السيارات بالإمارة، إذ ألقت شرطة الشارقة القبض عليهم متلبسين في إحدى واقعات السرقة بمنطقة مويلح، بعد بلاغات عدة واردة إليها تفيد بتعرض عدد من السيارات الحديثة للسرقة من قبل مجهولين في مناطق متفرقة من مدينة الشارقة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن بلاغات وردت إلى شرطة الشارقة في شهر أكتوبر الماضي، وعلى أثر ذلك تم تشكيل فريق أمني من إدارة التحريات والمباحث الجنائية للبحث عن مرتكبي هذه السرقات والقبض عليهم، ومن خلال البحث والتحري وجمع المعلومات ودراسة الأسلوب الجرمي تم القبض عليهم متلبسين في منطقة مويلح بالشارقة.

وبالتحقيق معهم اعترفوا بتورطهم في سرقة عدد كبير من السيارات من مدينة الشارقة، إذ احترفوا أسلوباً إجرامياً من خلال مراقبة المركبات من قبل المتهمين الأول والثاني حتى يتمكن المتهم الثالث من سرقة المركبات.

وواجهت المحكمة المتهم الأول والثاني بالتهم المنسوبة إليهما، فانكراها في البداية، ولكن بعد مواجهتهما بالعدد الكبير للقضايا المنظورة والمقدمة ضدهما، رجعا عن الإنكار، واعترفا بسرقتهما سيارتين إحداهما من نوع كامري وكان بداخلها 3000 درهم، وأخرى من نوع كورولا وبداخلها 1200 درهم، وأنكرا بقية التهم الموجهة ضدهما.

وأشار المتهمان الأول والثاني إلى أنهما كانا يراقبان للمتهم الثالث في أماكن الواقعة مقابل مبلغ مالي قدره 500 درهم، مشيرين إلى أن المتهم الثالث هو من قام بسرقة السيارات، ودورهما اقتصر على المراقبة فقط، وطلبا من الهيئة القضائية استعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة خلال محاكتهما، بدورها أجلت المحكمة القضية لتاريخ 16 يناير 2019 المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً