السودان: الحزب الحاكم يتهم بعض القوى السياسية بإثارة الفتنة في عطبرة

السودان: الحزب الحاكم يتهم بعض القوى السياسية بإثارة الفتنة في عطبرة

أبدى المؤتمر الوطني أسفه لمحاولات بعض القوى السياسية إثارة الفتنة وتقويض أمن واستقرار البلاد بالعمل على إثارة القلاقل ونسف الاستقرار، وتخريب مقدرات الشعب، وممتلكاته، حسب بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السودانية، مساء أمس الأربعاء. وأشار رئيس قطاع الإعلام حزب المؤتمر الوطني، إبراهيم الصديق، لوكالة الأنباء السودانية الرسمية إلى أن “حق التعبير عن المواقف والآراء مكفول …




رئيس قطاع الإعلام في حزب المؤتمر الحاكم إبراهيم الصديق (أرشيف)


أبدى المؤتمر الوطني أسفه لمحاولات بعض القوى السياسية إثارة الفتنة وتقويض أمن واستقرار البلاد بالعمل على إثارة القلاقل ونسف الاستقرار، وتخريب مقدرات الشعب، وممتلكاته، حسب بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السودانية، مساء أمس الأربعاء.

وأشار رئيس قطاع الإعلام حزب المؤتمر الوطني، إبراهيم الصديق، لوكالة الأنباء السودانية الرسمية إلى أن “حق التعبير عن المواقف والآراء مكفول بنص الدستور ولكن التخريب غير مقبول ومرفوض”.

وقال إن “ما جرى في عطبرة من بعض المتظاهرين لا يتسق مع مفهوم التظاهرات السلمية”، ووصفه بمحاولة لزعزعة الأمن والاستقرار.

واتهم الصديق “فئة محدودة” بمحاولة “إشعال الفتنة بتدبير من حزب عقائدي عجوز هدفه الأساسي أن يعيش الوطن في حالة من عدم الاستقرار الأمني والسياسي والاجتماعي، في الوقت الذي بدأت فيه الأزمة تأخذ بالانفراج”.

وقال إن “ما تم لو كان مظاهرة سلمية كان يمكن أن يكون مقبولاً ولكن هناك عمليات حرق وتدمير غير مقبولة بأي شكل من الأشكال مما يخرج الأحداث عن طبيعة التظاهرات السلمية المكفولة كحق قانوني في إطار من الضوابط والإجراءات المعمول بها وعبر سيادته عن ثقته في تفهم الشعب السوداني لما تمر به البلاد من ظروف وأزمات عابرة وعدم السماح لاتخاذها ذريعة لتمرير أجندة المخربين الذين يحاولون العبث بأمن واستقرار الوطن والمواطن.

يُذكر أن مدناً سودانية شهدت أمس الأربعاء احتجاجات ومظاهرات على غلاء الأسعار والأزمة الاقتصادية تخللتها أحداث عنف ومواجهات، ما اضطر السلطات في مدينة عطبرة إلى إعلان حالة الطوارئ، وحظر التجوال من 6 مساءً إلى 6 صباحاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً