باحثان يوصيان بالحذر البالغ في التعامل مع العدسات

باحثان يوصيان بالحذر البالغ في التعامل مع العدسات

أوصى باحثان من أمريكا أصحاب العدسات اللاصقة بالتزام بالغ الحيطة والحذر في تعاملهم مع هذه العدسات. ونصح الباحثان جون فيملينج و جاستين باكا، في دراستهما التي نشرت في العدد السنوي من مجلة “أنالس اوف ايمرجنسي ميدسين” الطبية، حاملي العدسات اللاصقة بالالتزام بمعايير التعقيم يوميا وعلى المدى البعيد، و تبديل العدسات القديمة في الوقت المناسب لتجنب الإصابة بعدوى في القرنية. كما…

باحثان يوصيان بالحذر البالغ في التعامل مع العدسات

أوصى باحثان من أمريكا أصحاب العدسات اللاصقة بالتزام بالغ الحيطة والحذر في تعاملهم مع هذه العدسات.

ونصح الباحثان جون فيملينج و جاستين باكا، في دراستهما التي نشرت في العدد السنوي من مجلة “أنالس اوف ايمرجنسي ميدسين” الطبية، حاملي العدسات اللاصقة بالالتزام بمعايير التعقيم يوميا وعلى المدى البعيد، و تبديل العدسات القديمة في الوقت المناسب لتجنب الإصابة بعدوى في القرنية.

كما حذر الباحثان بشكل خاص أصحاب هذه العدسات من النعاس بالعدسات، وشددا على أن ذلك ينطوي على خطورة كبيرة.

وقال الباحثان إن صغار السن والبالغين هم الأكثر حديثا عن دخولهم في النوم دون التخلي عن عدساتهم اللاصقة، رغم أن مجرد الغفوة بهذه العدسات ربما تسبب في التهاب القرنية.

أضاف الباحثان في إشارة أيضا لنتائج دراسات سابقة بهذا الشأن: “النوم بالعدسات اللاصقة يمكن أن يؤدي للإصابة بالتهابات، ويؤدي في بعض الحالات لإصابات مزمنة… وذلك على الرغم من أن ثلث من استطلعت آراؤهم أثناء الدراسة ذكروا أنهم ينامون من وقت لآخر دون التخلي عن العدسات”.

وحسب بيانات الاتحاد الألماني لأطباء الرمد فإن عدد حاملي العدسات اللاصقة في ألمانيا يبلغ نحو 3.4 مليون شخص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً