خبراء: كوكب زحل يفقد حلقاته المميزة بأقصى سرعة

خبراء: كوكب زحل يفقد حلقاته المميزة بأقصى سرعة

سيفقد كوكب زحل حلقاته المميزة، التي تجعل منه أحد أكثر الكواكب التي يمكن التعرف عليها في المجموعة الشمسية، وسيحدث ذلك بأقصى معدل استنادا إلى ملاحظات مركبتي الفضاء “فوياجر 1″ و”فوياجر 2” التي جمعتها منذ عقود، وفقا لما أفادت به وكالة ناسا. ويتم جذب الحلقات نحو الكوكب بفعل الجاذبية “على شكل أمطار غبارية من جزيئات الثلج…

خبراء: كوكب زحل يفقد حلقاته المميزة بأقصى سرعة

سيفقد كوكب زحل حلقاته المميزة، التي تجعل منه أحد أكثر الكواكب التي يمكن التعرف عليها في المجموعة الشمسية، وسيحدث ذلك بأقصى معدل استنادا إلى ملاحظات مركبتي الفضاء “فوياجر 1″ و”فوياجر 2” التي جمعتها منذ عقود، وفقا لما أفادت به وكالة ناسا.

ويتم جذب الحلقات نحو الكوكب بفعل الجاذبية “على شكل أمطار غبارية من جزيئات الثلج تحت تأثير الحقل المغناطيسي للكوكب”.

ويعتقد الخبراء أن الكوكب السادس في النظام الشمسي قد يتخلص من حلقاته في غضون 300 مليون عام، وهي فترة “قصيرة نسبيا مقارنة بعمر الكوكب” الذي يزيد عن 4 مليارات عام، كما يقول جيمس ودونوجو، من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا.

ويقدر الخبير أن هذا “المطر الحلقي يستنزف كمية من المياه يمكن أن تملأ حوض سباحة بحجم الملعب الأولمبي من حلقات زحل في نصف ساعة”.

وكشفت دراسات جديدة أن حلقات زحل في منتصف عمرها، ما يشير إلى أنه من غير المرجح أن يستمر وجودها لأكثر من 100 مليون عام فقط.

وتعود أول إشارة إلى وجود “مطر حلقي” على زحل إلى ملاحظات مسبار الفضاء فوياجر 1، الذي أطلق في عام 1977.

يذكر أن حلقات زحل تتكون في الغالب من قطع مختلفة الحجم من الماء المثلج وحبيبات غبار مجهري وأحجار بحجم عدة أمتار، وهي عالقة بين جاذبية الكوكب التي تميل إلى جذبها وسرعة دورانها المدارية التي تدفعها إلى الفضاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً