ألمانيا: تمويل إعادة بناء مسجد الأغوات تاريخي في الموصل

ألمانيا: تمويل إعادة بناء مسجد الأغوات تاريخي في الموصل

تعتزم ألمانيا تمويل إعادة بناء مسجد في مدينة الموصل العراقية، بعد أن ظل 3 أعوام تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي. وأعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الأربعاء، في ختام زيارة للعراق استغرقت ثلاثة أيام أن بلاده ستوفر 450 ألف يورو حتى 2021 لإعادة بناء المسجد.ويقع مسجد “الأغوات”، الذي يعود إلى القرن 18 ميلادي، بجوار جسر تاريخي يمر…




وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


تعتزم ألمانيا تمويل إعادة بناء مسجد في مدينة الموصل العراقية، بعد أن ظل 3 أعوام تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

وأعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الأربعاء، في ختام زيارة للعراق استغرقت ثلاثة أيام أن بلاده ستوفر 450 ألف يورو حتى 2021 لإعادة بناء المسجد.

ويقع مسجد “الأغوات”، الذي يعود إلى القرن 18 ميلادي، بجوار جسر تاريخي يمر فوق نهر دجلة عند مدخل بازار الموصل، ويعد بقبته البيضاء الكبيرة واحداً من أكثر المساجد تميزاً.

وقال ماس إن مشروع إعادة بناء المسجد الذي سيكون بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو، يرجع إلى بدء مرحلة جديدة في العراق في أعقاب الحرب والصراع، مشيراً إلى أن بلاده تسعى بذلك إلى الإسهام في التعايش السلمي بين الديانات، والمؤسسات الدينية المختلفة في العراق.

يذكر أن القوات المسلحة العراقية استعادت الموصل في 2017 بعد سيطرة تنظيم داعش عليها 3 أعوام.

وتعرضت المدينة للتدمير على نطاق واسع خلال هذه السنوات.

وفي الوقت نفسه، فإن الأوضاع الأمنية المتدهورة في المدينة تحول دون عودة الكثير من النازحين.

ولا يزال تنظيم داعش الإرهابي، يشن هجمات في الموصل لإرهاب المواطنين.

وتعهد ماس خلال زيارته للعراق بتقديم مزيد من المساعدات للمساهمة في إعادة الإعمار واستقرار البلاد.

وبمساعدات تبلغ 1.5 مليار يورو، تعتبر ألمانيا أكبر الدول المانحة للمساعدات في العراق بعد الولايات المتحدة.

وزار ماس مخيم “حسن شام” في الموصل، والذي يقيم به حالياً 3300 نازح عراقي من إجمالي 1.8 مليون نازح داخلي لم يتمكنوا من العودة إلى منازلهم بعد مرور عام على الانتصار العسكري على تنظيم داعش الإرهابي.

وزار ماس في ختام جولته “دير مار متى” السرياني الأرثوذكسي في الموصل، أحد أقدم الأديرة المسيحية في العالم، والتقى ممثلين عن طوائف دينية مختلفة.

ويبعد الدير 4 كيلومترات عن الجبهة لكنه كان محمياً من مقاتلين أكراد، ولم يتمكن تنظيم داعش الإرهابي من الاستيلاء عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً