الإمارات تشارك في الاجتماعات التحضيرية للقمة الاقتصادية ببيروت

الإمارات تشارك في الاجتماعات التحضيرية للقمة الاقتصادية ببيروت

شاركت دولة الإمارات، في أعمال الدورة غير العادية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي التي عقدت اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على مستوى كبار المسؤولين في وزارات المالية والاقتصاد العرب، والمديرين العامين لمؤسسات العمل العربي الاقتصادي المشترك للإعداد والتحضير للدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية المقرر عقدها في العاصمة اللبنانية بيروت في يناير (كانون الثاني) المقبل. وسيرفع كبار…




alt


شاركت دولة الإمارات، في أعمال الدورة غير العادية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي التي عقدت اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على مستوى كبار المسؤولين في وزارات المالية والاقتصاد العرب، والمديرين العامين لمؤسسات العمل العربي الاقتصادي المشترك للإعداد والتحضير للدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية المقرر عقدها في العاصمة اللبنانية بيروت في يناير (كانون الثاني) المقبل.

وسيرفع كبار المسؤولين نتائج مناقشاتهم إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي في دورته غير العادية غداً الخميس على المستوى الوزاري، وذلك لإعداد مشروع بنود جدول أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية.

ويتضمن مشروع جدول الأعمال 23 بنداً في مقدمتها تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن العمل الاقتصادي والاجتماعي والتنموي العربي المشترك، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الثالثة بالرياض في 2013، وملحق خاص بالانعقاد الدوري للقمة العربية التنموية بناءً على قرار من المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

ويتضمن مشروع جدول الأعمال بنداً حول الأمن الغذائي العربي وعدة مواضيع منها مبادرة الرئيس السوداني عمر البشير حول الأمن الغذائي العربي والبرنامج الطاريء للأمن الغذائي العربي والتكامل والتبادل التجاري في المحاصيل الزراعية والنباتية ومنتجات الثروة الحيوانية في المنطقة العربية.

ويضم مشروع جدول أعمال القمة العربية التنموية بنداً حول تطورات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، واستكمال متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي، والميثاق العربي الاسترشادي لتطوير قطاع المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2030، وإطلاق العمل لإنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء، والرؤية الاستراتيجية لتعزيز وتفعيل العمل العربي المشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية، وإدارة النفايات الصلبة في العالم العربي.

ويتضمن مشروع جدول الأعمال بنداً حول دعم الاقتصاد الفلسطيني والذي يتضمن الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018 -2022 وانجازات صندوقي القدس والأقصى إلى جانب بند حول التمويل من أجل التنمية وهو مقترح مقدم من الأمانة العامة للجامعة العربية ويتضمن تكوين محفظة تمويل مشروعات التكامل الاقتصادي العربي وبرنامج المساعدة من أجل التجارة، فضلاً عن بند حول الإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد 2030، ومنهاج عمل للأسرة في المنطقة العربية في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، إلى جانب قرار وزراء الصحة العرب “المحفظة الوردية”.

كما يتضمن مشروع جدول الأعمال، الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء في المنطقة العربية إلى جانب مقترح مقدم من مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب حول عمالة الأطفال في المنطقة العربية بالإضافة إلى بند حول الإرتقاء بالتعليم الفني والمهني في الوطن العربي، وبرنامج إدماج النساء والفتيات في مسيرة التنمية بالمجتمعات المحلية، والدورة الرابعة عشر للألعاب الرياضية العربية عام 2021، وتقرير مرحلي حول جهود جامعة الدول العربية لدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 بالمنطقة العربية، إلى جانب منتدى القطاع الخاص العربي، ومنتدى الشباب العربي، ومنتدى المجتمع المدني.

ويتضمن البند من مشروع جدول الأعمال مقترحاً أردنياً حول الأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين، وأثره في الدول المستضيفة، والتحديات التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وتبعاتها على الدول المستضيفة للاجئين الفلسطينيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً