الفيس بوك يتيح لكلاً من Spotify و Netflix الوصول إلى رسائل المستخدمين

الفيس بوك يتيح لكلاً من Spotify و Netflix الوصول إلى رسائل المستخدمين

كشفت وثائق داخلية تم تسريبها من شركة الفيس بوك مؤخراً، عن إتفاقيات داخلية غير معلنة مع الشركات الأخرى تتيح لهذه الشركات مشاركة بيانات المستخدمين المسجلة على الشبكة الإجتماعية.

كشفت وثائق داخلية تم تسريبها من شركة الفيس بوك مؤخراً، عن إتفاقيات داخلية غير معلنة مع الشركات الأخرى تتيح لهذه الشركات مشاركة بيانات المستخدمين المسجلة على الشبكة الإجتماعية.

aligncenter size-full wp-image-219363

يستمر الجدل حول سياسة الفيس بوك في حماية بيانات المستخدمين التي اخترقت وتم تسريبها أكثر من مرة، إلا أن تقرير ووثائق جديدة كشفت عن إتفاقيات لم يتم الإعلان عنها بين الفيس بوك وبعض الشركات مثل ابل، ومايكروسوفت، وSpotify إلى جانب Netflix، تتيح لهذه الشركات الوصول إلى بيانات المستخدمين أو الرسائل الخاصة.

أيضاً إلى جانب الوثائق التي تم تسريبها أكد بعض الموظفين السابقين في الشبكة الإجتماعية على أن الفيس بوك أتاحت وصول بعض الشركات إلى البيانات الخاصة بالمستخدمين والتي تخضع لحماية الفيس بوك.

وتثير هذه التسريبات الكثير من الجدل، حيث تعارض هذه الوثائق الإتفاقية التي نصت على حماية بيانات المستخدمين، والتي تمنع الشبكة الإجتماعية من مشاركة هذه البيانات دون تصريح مسبق.

وقد أضافت التسريبات إلى أن عدد الشركات التي شاركت في هذه الوثائق والإتفاقيات الغير معلنة يصل إلى 150 شركة، حيث يرتكز نشاط أغلب هذه الشركات على تطوير التقنية، أو الميديا، إلى جانب صناعة السيارات.

وتتيح هذه الإتفاقية لشركة ابل على سبيل المثال الوصول إلى جهات الإتصال الخاصة بمستخدمي الفيس بوك، وإدخالات التقويم الخاصة بالمستخدمين، بينما إستطاعت شركة أمازون الحصول على بيانات المستخدمين من الأسماء ومعلومات الإتصال أيضاً، حيث أشارت التوقعات إلى أن أمازون تعمل على إستخدام هذه البيانات لمكافحة الإحتيال.

كما حصلت مايكروسوفت في محرك Bing على إمكانية الوصول إلى الأسماء وبيانات الملفات الخاصة بالمستخدمين، إلا أن عملاق البرمجيات أكدت على حذف هذه البيانات لاحقاً.

أيضاً من بين تصريحات الوصول إلى البيانات التي قدمت من شبكة الفيس بوك الإجتماعية لكلاً من Spotify، Netflix إلى جانب Royal Bank حيث إستطاعت هذه الشركات الدخول إلى رسائل المستخدمين الخاصة وهو ما جاء في إطار تصريح الإقتران بين التطبيقات.

وقد بدأ تفعيل هذه الشراكة بين الفيس بوك والشركات الأخرى منذ عام 2010 تقريباً، ورغم ما أشارت إليه بعض الشركات من حذف بيانات المستخدمين، إلا أن هناك بعض الشركات التي استمرت بالفعل في الدخول إلى بيانات المستخدمين على الفيس حتى عام 2017، وتأتي مايكروسوفت مع محرك Bing من بين هذه الشركات.

يذكر أن بعض المعلومات قد تم حجبها في التقرير الذي أوضح الشراكة القائمة بين الفيس بوك والعديد من الشركات لمشاركة البيانات، إلا أن هذه الوثائق ستؤدي في النهاية إلى رفع حدة الإنتقادات الموجهة للشبكة الإجتماعية، التي أقرت بحماية بيانات المستخدمين ومن ثم خرقت الإتفاقية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً