ينتحر شنقاً بعد ابتزازه بصورة مخلة

ينتحر شنقاً بعد ابتزازه بصورة مخلة

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن واقعة انتحار عامل آسيوي شنقاً داخل دورة مياه في مقر سكنه الكائن في منطقة المحيصنة الثانية، بعد تعرضه لابتزاز من عامل آخر من الجنسية عينها، هدده بنشر صورة مخلة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم يسلمه جهاز هاتف ذكي.

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن واقعة انتحار عامل آسيوي شنقاً داخل دورة مياه في مقر سكنه الكائن في منطقة المحيصنة الثانية، بعد تعرضه لابتزاز من عامل آخر من الجنسية عينها، هدده بنشر صورة مخلة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم يسلمه جهاز هاتف ذكي.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم أرسل للمجني عليه عبر “واتساب” صورة مخلة جمعت “الأخير” مع شخص اخر غادر البلاد، وهدده بفضحه، ونشر الصورة على منصات التواصل الاجتماعي إذا لم يعطه هاتفا من نوع “آيفون”، إلا أن الضحية لم ينتظر تنفيذ التهديد، فأقدم على شنق نفسه في دورة مياه داخل مقر سكن عمال الشركة التي كان يعمل فيها.

وكشفت شرطة دبي عن تفاصيل الواقعة بموجب بلاغ حول حادث الانتحار، حيث عثرت مع المنتحر على قصاصات ورقية مكتوبة باللغة الإنجليزية مذكور فيها اسم الشخص الذي ابتزه، وتدعو إلى سجنه، وهو ما دفع الشرطة إلى البحث عنه وإلقاء القبض عليه واستجوابه حول مضمون الورقة وواقعة انتحار الضحية.

وأقر المتهم في تحقيقات النيابة العامة بواقعة الابتزاز، وسرد حقيقة الصورة التي هدده الضحية بنشرها للحصول على طلبه، مشيراً إلى أن “الأخير” سبق وأن اقام علاقة مع صديقه الذي غادر البلاد في وقت سابق، ثم أرسل له ذاك الصديق الصورة المخلة عبر واتساب تظهر وضعية العلاقة التي أقامها مع الضحية، فاستغل الصورة في واقعة الابتزاز والتهديد التي كانت سبباً في انتحار المجني عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً