أرامكس تعلن عن منصة “أرامكس فلييت” لخدمات التوصيل التشاركي في السعودية

أرامكس تعلن عن منصة “أرامكس فلييت” لخدمات التوصيل التشاركي في السعودية

كشفت أرامكس، إحدى الشركات الرائدة في خدمات النقل والحلول اللوجستية عالميًا عن إطلاقها منصة جديدة باسم “أرامكس فلييت” تهدف لتوفير خدمات التوصيل التشاركي في السعودية، بحيث تعمل على توفير فرص عمل للمواطنين في المملكة من خلال انضمامهم للمنصة للقيام بعمليات التوصيل بمرونة عالية.وتتيح الفكرة الجديدة من أرامكس إمكانية انضمام السعوديين إلى منصة فلييت، ليبدأ من خلالها …

أرامكس تعلن عن منصة

كشفت أرامكس، إحدى الشركات الرائدة في خدمات النقل والحلول اللوجستية عالميًا عن إطلاقها منصة جديدة باسم “أرامكس فلييت” تهدف لتوفير خدمات التوصيل التشاركي في السعودية، بحيث تعمل على توفير فرص عمل للمواطنين في المملكة من خلال انضمامهم للمنصة للقيام بعمليات التوصيل بمرونة عالية.

وتتيح الفكرة الجديدة من أرامكس إمكانية انضمام السعوديين إلى منصة فلييت، ليبدأ من خلالها عملهم على توصيل الطرود وغيرها من مكان الاستلام إلى الوجهة النهائية، وهي بذلك تتشابه مع خدمات مشاركة السيارات مثل أوبر، لكنها تتميز بالنقل والخدمات اللوجستية أكثر من الركاب.

وتعقيبًا على هذه الخطوة، قال عبدالعزيز بن عبدالله النويصر، المدير العام لأرامكس في المملكة العربية السعودية: “يسعدنا الإعلان عن إطلاق منصة ’أرامكس فلييت‘ في المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر أسواق أرامكس في منطقة الشرق الأوسط بجانب كونها رائدةَ مشهدِ الاقتصاد التشاركي في المنطقة. وستساعد هذه المنصة المبتكرة على تعزيز النمو الاقتصادي في المملكة من خلال تمكين المواطنين السعوديين عبر توفير فرص عمل قائمة على المشاركة المجتمعية بساعات عمل مرنة، فضلًا عن المساهمة في زيادة القدرة الاستيعابية لعملياتنا وخصوصاً فيما يتعلق بخدمات التوصيل إلى الوجهة النهائية للعملاء خلال فترات الذروة”.

فيما صرح خالد جمجوم، الرئيس العالمي لقسم تخطيط القدرة الاستيعابية والابتكار في خدمات الوجهة النهائية لدى أرامكس:”نفخر بإطلاق نموذج توصيل للوجهة النهائية يقوم على مشاركة المجتمع المحلي، الأمر الذي سيتيح لنا الاستفادة من تطور مشهد الاقتصاد التشاركي المتنامي في المملكة، مما من شأنه إحداث تحول جذري في طريقة توصيل الطرود. وستمكننا هذه المنصة عبر تزويدنا بطواقم العمل عند الطلب من توسيع نطاق خدماتنا خلال مواسم الذروة، واستيعاب عدد أكبر من طلبات التوصيل مع الحفاظ على جودة خدماتنا. وتنسجم هذه الخطوة المهمة مع استراتيجية أرامكس للتحول الرقمي، والتي تركز على توظيف النماذج والحلول القائمة على التقنية مثل ’أرامكس فلييت‘ لزيادة القدرة الاستيعابية وتعزيز قدراتنا في مجال خدمات التوصيل للوجهة النهائية. ونتطلع قدماً للإعلان عن المزيد من الابتكارات الجديدة في المستقبل المنظور”.

وستقوم أرامكس باعتماد الأشخاص المشاركين بناءً على طلباتهم التي يمكن تعبئتها من fleet.aramex.com، كما ستقوم بالتأكد من جميع المعلومات اللازمة للسلامة وكذلك تفاصيل المركبات. وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى من نوعها بين شركات النقل في الشرق الأوسط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً