وفد من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية يشارك بمؤتمر أممي حول تغير المناخ في بولندا

وفد من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية يشارك بمؤتمر أممي حول تغير المناخ في بولندا

شارك وفد من طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وضمن وفد الشباب الإماراتي المشارك، في المؤتمر الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 24» والمقام في مدينة كاتوفيتشي البولندية مؤخراً.

شارك وفد من طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وضمن وفد الشباب الإماراتي المشارك، في المؤتمر الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 24» والمقام في مدينة كاتوفيتشي البولندية مؤخراً.

ويهدف مؤتمر «كوب 24» في دورته الحالية إلى وضع مجموعة واسعة من القواعد والعمليات اللازمة لترجمة اتفاق باريس بشأن تغير المناخ إلى سياسات وطنية يتم العمل بها.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة من أولى دول المنطقة التي تصادق على الاتفاق الذي تم تبنيه في العام 2015 من قبل 184 دولة، ليشكل الآلية المركزية المتعددة الأطراف للتعاون الدولي والعمل على الحد من تداعيات تغير المناخ بدء من العام 2020.

واجتمع الوفد خلال تواجده في كاتوفيتشي مع معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، رئيس وفد دولة الإمارات المشارك في المؤتمر، وشارك في الاجتماعات التنسيقية والفعاليات الجانبية لوفد دولة الإمارات المشارك.

وضمن برنامجهم التدريبي، أعد الطلبة تقارير يومية عن الجلسات التي حضروها وحول مفاوضات الوفد الإماراتي. وأتيحت لهم الفرصة للتفاعل مع الوفود الرسمية المشاركة من مختلف الدول، بمن في ذلك المفاوضون والشباب والمجتمع المدني، بالإضافة إلى زيارة العديد من الأجنحة وحضور الفعاليات الثقافية المتنوعة.

جلسات

كما حضر الوفد عدة جلسات تفاوض وتنسيق لمجموعة الدول النامية السبع عشرة ومجموعة الصين والمجموعة العربية. كما أتيحت لهم الفرصة لحضور عدة مناسبات رفيعة المستوى ولقاء خبراء عالميين وقادة تغير المناخ من مختلف المنظمات الدولية وبلدان العالم.

بدوره، قال برناردينو ليون، مدير عام الأكاديمية: «أتاحت مشاركة ستة طلاب من الأكاديمية في الأسبوع الأول من المؤتمر فرصة فريدة لهم للاطلاع على دور الإمارات ومساهماتها الريادية في دعم السياسات الدولية المتعلقة بتغير المناخ».

عضوية

انضمت الإمارات إلى عضوية التحالف العالمي للبناء والتشييد الذي يندرج ضمن اتفاقية باريس للمناخ والتي ترعاها الأمانة العامة للأمم المتحدة.

وفي هذا الإطار وقعت وزارة تطوير البنية التحتية ممثلة عن دولة الإمارات عضوية الانضمام إلى هذا التحالف الذي يمثل شراكة دولية مهمة، وذلك على هامش مشاركتها في اجتماعات الأمم المتحدة لمناقشة التغير المناخي التي عقدت في بولندا.

وأكدت المهندسة نسيبة المرزوقي مديرة إدارة الاستدامة والدراسات الفنية في وزارة تطوير البنية التحتية أن دولة الإمارات حققت تقدما كبيرا فيما يتعلق بالحد من تداعيات التغير المناخي بإطلاقها برامج ومبادرات وطنية رائدة نحو تطوير قطاع البناء والتشييد بأقل انبعاثات كربونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً